الرئيسية / سياسة / الأحمد: تصريحات الرئيس الجزائري تدل على عمق انتماء الجزائر للقضية الفلسطينية

الأحمد: تصريحات الرئيس الجزائري تدل على عمق انتماء الجزائر للقضية الفلسطينية

رام الله/PNN- أكد عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير والمركزية لحركة فتح عزام الأحمد أنه لم يتفاجأ بتصريحات الرئيس الجزائري
عبد المجيد تبون والتي قال فيها “إن الجزائر لن تبارك اتفاقيات التطبيع العربية مع إسرائيل ولن تكون جزءا منها” مشيرا إلى أنها تدل على عمق انتماء الجزائر للقضية الفلسطينية وعمق الانتماء العربي لهذه القضية.

وقال الأحمد في حديث لإذاعة صوت فلسطين، صباح اليوم الاثنين، إن الرئيس الجزائري سيكرر هذه التصريحات في الجمعية العامة في الأمم المتحدة غداالثلاثاء، مما يدل على وقوفه بصلابة أمام موجة التطبيع وأنه لا حل ولا تطبيع إلا بإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة.
وشدد الأحمد على أن القضية لا تحتمل الآن اللون الرمادي فإما مع فلسطين أو ضدها أي مع الحركة الصهيونية التي افتتحت مقرا لها في أبو ظبي.

وجدد عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير والمركزية لحركة فتح الأحمد تأكيده على اللاءات الثلاث لا لصفقة القرن ولا للضم ولا للتطبيع، داعياً في السياق البرلمانات والأحزاب بتكثيف دورها والضغط لكي لا تطبع انظمتها الرسمية وكي لا تتم خيانة فلسطين، رغم الضغوطات التي تمارس على هذه الأنظمة كي تخضع وتطبع.