الرئيسية / أقتصاد / “الفاو” توقع مشروعاً لتشجيع الممارسات الزراعية ووسائل الري المستدامة والفعالة في شمال غزة

“الفاو” توقع مشروعاً لتشجيع الممارسات الزراعية ووسائل الري المستدامة والفعالة في شمال غزة

رام الله/PNN- تتسبب عدة عوامل من بينها التغير المناخي والضغط السكاني والتلوث واستخدام أنماط محاصيل وأساليب زراعة غير ملائمةفي استنفاد المياه الجوفية في قطاع غزة، مما يهدد إنتاج الغذاء ودخل المزارعين.

ولمواجهة هذه التحديات، عقدت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) شراكة مع وزارة الزراعة ووكالة التنمية الفرنسية لتنفيذ مشروع بقيمة 2.1 مليون يورو يهدف إلى تعزيز إدارة المياه المنخفضة الانبعاثات في قطاع غزة. وفي كلمة في حفل توقيع اتفاقية المشروع الذي جرى في رام الله بحضور رئيس الوزراء محمد اشتيه، قال الدكتور سيرو فيوريللو رئيس مكتب تنسيق الفاو لبرنامج الضفة الغربية وقطاع غزة (الفاو-الضفة الغربية وقطاع غزة) أن القطاع يواجه نقصاً حاداً في المياه المخصصة للاستخدام الزراعي إضافة إلى الندرة المزمنة في الطاقة ومشاكل في التخلص من المياه العادمة.

وأكد ان “هذا المشروع الذي نطلقه اليوم رائع لأنه سيستخدم الطاقة الشمسية لإعادة تدوير مياه الصرف الصحي، وسيتم استخدام المياه الناتجة عن ذلك في إنتاج الغذاء، وزيادة الوظائف والدخل، وتوفير سبل العيش لآلاف الأسر في شمال غزة”.

وبالتوقيع على الاتفاقية سينطلق المشروع الذي مدته خمس سنوات ويركز على تقوية القدرات المؤسسية والتشغيلية لإدارة المياه بشكل متكامل ومرن. وسيتم توفير التدريب للمزارعين للبدء في استخدام واعتماد ممارسات جيدة للري وإدارة المحاصيل باستخدام المياه العادمة المعاد تدويرها.

كما تهدف الفاو إلى تحديث أنماط المحاصيل وأساليب الزراعة من خلال مدارس المزارعين الحقلية وخدمات الإرشاد الزراعي المختلفة. إضافة إلى ذلك سيتم إطلاق حملات توعية تستهدف المنتجين والمسوّقين ومزودي الخدمات والمستهلكين لزيادة القبول الاجتماعي-الثقافي للأغذية المنتجة باستخدام المياه العادمة المُعالجة، ولتعزيز الممارسات الزراعية المقاومة للمناخ والفعالة من حيث استخدام المياه لمواجهة التأثيرات السلبية لتغير المناخ.

ويأتي التوقيع على هذه الاتفاقية في إطار مشروع أوسع بقيمة 23.7 يورو يحمل اسم “وفرة المياه وتكيّف الزراعة مع تغيّر المناخ في شمال قطاع غزة” بتمويل من الوكالة الفرنسية للتنمية وصندوق المناخ الأخضر ويهدف إلى خفض تأثيرات ارتفاع درجة حرارة الأرض وانخفاض هطول الأمطار وزيادة الجفاف من خلال زيادة توفر مصادر المياه البديلة التي يمكن استخدامها لاستدامة الزراعة وزيادة صمود السكان في قطاع غزة الذين يعتبرون من الأكثر ضعفاً.

وأكد الدكتور عزام عياسة، مدير برنامج الفاو في الضفة الغربية وقطاع غزة أن هذا المشروع سيمكن آلاف المزارعين الفلسطينيين وأسرهم في غزة من الحصول على مياه الري وإدارتها بشكل مستدام لري نحو 15,000 دونم من الأراضي الزراعية شمال غزة. وقال إن ذلك “سيوفر للمزارعين الفرصة لتكثيف وتنويع وزيادة قيمة أنظمة المحاصيل لديهم، وفي الوقت ذاته ضمان المساواة والإنصاف في استفادة النساء والرجال والشباب من هذه الفرص الجديدة”.