الرئيسية / سياسة / عشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى ويؤدون طقوساً تلمودية
صورة أرشيفية

عشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى ويؤدون طقوساً تلمودية

القدس المحتلة/PNN- واصلت مجموعات من المستوطنين، اليوم الإثنين، اقتحام المسجد الأقصى المبارك، رغم الإغلاق الشامل الذي تعانيه مدينة القدس بسبب الأعياد اليهودية.

وأفادت مصادر محلية أنه وفي ظل إغلاق مدينة القدس، ومنع الأهالي من خارج البلدة القديمة الوصول للأقصى، اقتحم عشرات المستوطنين المسجد وأدوا طقوسا تلمودية علنية داخله، مرتدين ملابس خاصة.

وأمّنت قوات الاحتلال اقتحامات المستوطنين، ووفرت لهم الحماية منذ دخولهم باحات الأقصى من باب المغاربة حتى مغادرته من باب السلسة.

وفرضت قوات الاحتلال حظر تجوال على مدينة القدس المحتلة، وشنت حملة مخالفات بالمئات بحق المقدسيين، لكل من يتحرك بسيارته وبالتحديد على حواجز القدس الرئيسية.

وتشهد مدينة القدس المحتلة إغلاقاً شاملاً بدأ منذ عدة أيام ويستمر لأسابيع بسبب الأعياد اليهودية وتفشي وباء كورونا.

وأغلقت قوات الاحتلال منذ أمس مداخل بلدة العيساوية وحي الثوري في مدينة القدس بالمكعبات الإسمنتية بحجة الاحتفال بما يسمى عيد الغفران اليهودي.

كما شهد مدخل باب الأسباط المؤدي إلى المسجد الأقصى تواجدا مكثفا لقوات الاحتلال التي عمدت إلى التدقيق في هويات المصلين وأعاقت دخولهم الى المسجد الأقصى.

ويستهدف الاحتلال المقدسيين والمرابطين منهم على وجه الخصوص، من خلال الاعتقالات والإبعاد والغرامات، بهدف إبعاد المقدسيين عن المسجد الأقصى، وتركه لقمة سائغة أمام الأطماع الاستيطانية.

وشهدت مدينة القدس تصاعدًا في اقتحامات المجموعات الاستيطانية للمسجد الأقصى، بدعوى الاحتفال بالأعياد اليهودية.

ونشرت ما تسمى “جماعات الهيكل” دعوات لحث جميع المتطرفين على اقتحام الأقصى بشتى الوسائل الممكنة خلال الأعياد اليهودية.