الرئيسية / متفرقات / “العمل الزراعي” ينظم ندوة حول التعاونيات الشبابية كنمط اقتصادي بديل للسياسات النيوليبرالية

“العمل الزراعي” ينظم ندوة حول التعاونيات الشبابية كنمط اقتصادي بديل للسياسات النيوليبرالية

بيت لحم/PNN- عقد اتحاد لجان العمل الزراعي وبالشراكة مع مؤسسة روزا لكسمبورغ، ندوة الكترونية موسعة تحت عنوان ” التعاونيات الشبابية كنمط اقتصادي بديل للسياسات النيوليبرالية” وذلك بهدف نقاش أهمية دور الشباب في تنمية القطاع الزراعي والاقتصاد المقاوم في مواجهة السياسات النيوليبرالية والخصخصة وسياسات الاحتلال.

وأوصى مدير عام اتحاد لجان العمل الزراعي المهندس فؤاد أبو سيف خلال الندوة، بضرورة العمل على إضافة مناهج أكاديمية متخصصة في موضوع مبادئ وفكر العمل التعاوني، مؤكداً على ضرورة أن يتم طرح مفهوم العمل التعاوني من بدايات العملية التعليمية وليس فقط على مستوى التعليم العالي، ما من شأنه إنشاء جيل يؤمن بفكر تنموي تحرري حقيقي.

ومن جانبه أكد مدير المشاريع في مؤسسة روزا لوكسمبورغ أهمية وجود سياسات واضحة في دعم التعاونيات لتشكل بديل اقتصادي فعلي، مشيراً إلى ضرورة تكاتف المؤسسات الأهلية للضغط من أجل إحداث تغيير حقيقي في السياسات. وتضمنت الندوة نقاش عدد من المحاور منها الاقتصادي والاجتماعي وبناء قدرات الشباب ومدى إسهام العمل التعاوني في دعم الفلاحة العائلية وغيرها من المحاور، حيث خلص المتحدثون إلى ضرورة دعم المشاريع الاقتصادية والإنتاجية للتعاونيات، وضرورة تعديل منظومة تسجيل التعاونيات وتعزيز العمل التعاوني ودفعه ليتخذ موقعه الأساسي والصحيح كشريك في عملية التنمية، وضرورة حماية المنتجات التعاونية من المنافسة مع بضائع الاحتلال والبضائع المستوردة، كما أوصى المتحدثون بضرورة دعم وتعزيز دور الشباب في التعاونيات كونه يشكل أحد الطرق التي تقلل نسبة البطالة وبالتالي تحسن الظروف المعيشية لهم، وتدعم صمودهم ووجودهم بالأخص في المناطق المهددة بالاستيطان، إلى جانب كون العمل التعاوني يساهم في دعم الاقتصاد الوطني.

كما خلصت الندوة إلى ضرورة تعزيز الأسواق المقاومة التي يتم فيها بيع المنتجات الزراعية البيئية والبلدية الخالية من السموم الكيماوية إلى المستهلكين مباشرة، وضرورة البدء بإيجاد بدائل تحد من التوجه للعمل في المستوطنات. من ناحية أخرى، دعا المتحدثون إلى ضرورة تخصيص موازنات لتنمية القطاع الزراعي والضغط باتجاه منح أراضي الدولة للجمعيات التعاونية الزراعية لتشكل بديلاً عن تفتت الحيازات الزراعية، وتثبيت هذه الحيازات، وضرورة الحد من الاعتداءات على الأراضي الزراعية.

وأوصى المتحدثون على ضرورة تشجيع الشباب على إنشاء الجمعيات التعاونية، وضرورة إشراكهم في العمل التعاوني من خلال إيجاد الطرق المناسبة لإقناع الشباب بأهمية العمل التعاوني ومشاركتهم فيه، كما أوصى المتحدثون بضرورة الحفاظ على النماذج التعاونية الناجحة وضرورة دعوة هذه الجمعيات للاعتماد على التمويل الذاتي لتحافظ على استقلاليتها.