الرئيسية / متفرقات / “النضال الشعبي” تدين الجريمة البشعة التي ارتكبها الاحتلال وأدت لإستشهاد الشاب عامر صنوبر

“النضال الشعبي” تدين الجريمة البشعة التي ارتكبها الاحتلال وأدت لإستشهاد الشاب عامر صنوبر

رام الله/PNN- اعتبرت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني ما أقدمت عليه قوات الاحتلال من جريمة بشعة أدت إلى استشهاد الشاب عامر عبد الرحيم صنوبر ١٨ عاما من قرية يتما جنوب نابلس، دليلاً على وحشية الاحتلال حيث استشهد نتيجة الاعتداء عليه باعقاب البنادق، خلال ملاحقة جنود الاحتلال لمركبة كان يستقلها.

وحملت الجبهة حكومة نتنياهو المتطرفة المسؤولية الكاملة عن ارهاب الدولة المنظم الذي تقوم به وتصاعد جرائمها، واستباحة الدم الفلسطيني، وعمليات الاقتحامات للمدن الفلسطينية.

وقالت الجبهة أن الارهاب المنظم المتمثل بمزيد من القتل والاعتداءات هي جريمة تضاف لسجل جرائم الاحتلال المتواصلة بحق أبناء شعبنا ، والتي تأتي بقرار سياسي لتنفيذ مخطط متطرف تعد له حكومة نتنياهو.

وأضافت أن حالة الصمت الدولي المطبق تجاه كافة اجراءات الاحتلال بحق أبناء شعبنا تزيد من عنصرية ونازية الاحتلال الذي يتفنن بأساليب الدمار والقتل ونهب الاراضي لصالح مشروعه الاستيطاني وتهويد واسرلة مدينة القدس ورفضه لكافة قرارات الشرعية الدولية.

وأكدت الجبهة على ضرورة توفير الحماية الدولية الفورية للشعب الفلسطيني الذي يتعرض لأبشع حملات التنكيل والقمع من قبل حكومة الاحتلال، ودعت لممارسة الضغوط على دولة الاحتلال لوقف جرائمها .

وطالبت الجبهة بمحاسبة دولة الاحتلال وتحمل المجتمع الدولي مسؤولياته تجاه قضيتنا الفلسطينية وإلزامها بالقانون الدولي والإنساني.