الرئيسية / أقتصاد / لأول مرة في فلسطين: “جورجي سي” تفتتح معرضها ودار الأزياء للملابس الجلدية ببيت لحم.. شاهد PNN فيديو

لأول مرة في فلسطين: “جورجي سي” تفتتح معرضها ودار الأزياء للملابس الجلدية ببيت لحم.. شاهد PNN فيديو

بيت لحم /PNN/ افتتحت ادارة جورجي سي التابعة لشركة الاقواس الثلاث السياحية دار الازياء والمعرض الاكبر في فلسطين للازياء الجلدية في خطوة هي الاولى من نوعها في فلسطين باتجاه تعزيز وتثبيت صناعة الازياء للملابس الجلدية.

وقد افتتحت دار الازياء والمعرض التابع لها السبت بحضور شخصيات من محافظة بيت لحم ابرزها عضو المجلس الاستشاري لفتح القيادي محمد خليل اللحام و داوود الزير رئيس مجلس امناء جامعة فلسطين الاهلية وحاتم صباح رئيس بلدية تقوع وماهر قنواتي صاحب شركة الاقواس الثلاث التي تملك دار ازياء ومعرض جورجي سي للملابس الجلدية وعدد من الشخصيات ببيت لحم وحشد من الصحفيين والمواطنين.

وعقب الافتتاح الرسمي وقص شريط دار الازياء تم تنظيم عرض ازياء للحضور حيث تم عرض مجموعة من الملابس الجلدية التي تصنعها تصممها وتصها الشركة بالتعاون مع جهات عدة لتكون اول ماركة فلسطينية عالمية مسجلة في عالم الازياء .

قنواتي : نسعى لادخال صناعة تهم السائح والمواطن 

وتتنوع بضائع جورجي سي بتصاميم عصرية والوان جذابة للملابس الجلدية لكافة الاعمار وللذكور والاناث فيما يعمل العديد من موظفي الشركة على تصاميم متعددة ليكون المنتج صناعة فلسطينية بمواصفات عالمية حيث يهدف الافتتاح لدار الازياء الجديدة لادخال فلسطين عالم صناعة الازياء العالمية وترويج وتوفير هذه المنتجات من ملابس الجلود الاصلية للمواطن الفلسطيني وللسائح على حد سواء كما يقول ماهر قنواتي مدير عام شركة الاقواس الثلاث ومالك دار جورجي سي للازياء في بيت لحم.

واضاف القنواتي في حديثه مع شبكة فلسطين الاخبارية PNN ان فعاليات الافتتاح لماركة جورجي سي الفلسطينية للملابس الجلد المصنوعة من جلد الحمل مشددا على ان هذا الافتتاح يحمل رسائل عدة اهمها رسالة الامل لانه بدون امل لن تستمر الحياة وبالتالي كانت هذه المبادرة لافتتاح دار الازياء الاولى من نوعها في بيت لحم.

واشار الى ان دخول فلسطين في مجال صناعة الازياء الجلدية من خلال هذه الشركة يحمل رسائل عديدة منها ان من يركز لشعار الشركة يرى انها تحمل في وسطها نجمة بيت لحم وهي نجمة معروفة عالميا مما سيعطي المعرفة لكل من يشاهد هذا الشعار لهذه الشركة يدرك انها من بيت لحم وهو امر مهم للتعريف ببيت لحم وفلسطين في اوساط صناعة الازياء حيث يضعها على خارطة العالم الواسعة في هذا المجال.

واضح قنواتي انه عمل على ان يكون الاول في ادخال هذا المنتج الجديد للاسواق سواء للمواطن او للسائح مشددا على ان القطاع السياح تضرر بشكل كبير حيث وصلت نسبة المبيعات الى الصفر وكان لا بد من المبادرة من اجل الاستمرار والبقاء وتوفير فرص عمل للعاملين في قطاع السياحة من اجل ان يحافظوا على مواقعهم ويعتاشوا.

واشار الى انه يقوم باستيراد جاد الحمل من ايطاليا لانه الحمل يجب ان يكون من شهرين الى ثلاث اشهر ولا يوجد كثير من الدول تذبح الحمل بهذا العمر وكافة الشركات ودور الازياء العاملة بالمجال تقوم بذلك كما اشار الى ان الشركة حاولت تنفيذ بعض المهام هنا في فلسطين لكنها ارتات  تاجيل ذلك مؤقتا بسبب اوضاع جائحة كورونا حيث تقوم الشركة بخط الانتاج كاملا حاليا في تركيا باستثناء التصميم الذي يجري في بيت لحم.

وقال القنواتي انه يامل ان تلقى هذه الماركة المسجلة بمجال صناعة الملابس الجلدية قبول واعجاب المواطن الفلسطيني ودعمه لهذه المبادرة التي تتضمن ادخال منتج غير موجود بالسوق باسم جورجي سي  من خلال الاقبال على زيارة دار الازياء والمعرض التابع لها وشراء منتجتها لان هذه المبادرة تحمل رسالة الاستمرار بالحياة رغم مصاعب الكورونا ونتائجها الى جانب مصاعب الاحتلال واستمراره لفلسطين متمنيا زوال الاحتلال وانتهاء كورونا.

واكد القنواتي ان الاسعار لماركة جورجي سي التي تنافس ماركات عالمية هي اسعار في متناول يد ابناء شعبنا الفلسطيني كما انها ستشكل فرصة للمنافسة للحركة السياحية حال انتهاء ازمة كورونا كما اعرب عن الامل بمنافسة منتجاته في الاسواق العالمية باسم فلسطين في مجال صناعة الازياء.

الزير: الاستثمار دليل على الانتماء ونثمن كافة الصناعات

هذا وعبر الحضور من شخصيات رسمية ومجتمعية عن سعادتهم بافتتاح دار الازياء هذه مؤكدين على ان الاقدام على الاستثمار في صناعات جديدة ببيت لحم وفلسطين يمثل رسالة امل وحياة ودعم للاقتصاد الوطني في كافة مجالاته.

وقال رئيس مجلس امناء جامعة فلسطين الاهلية وعضو المجلس الوطني الفلسطيني داوود الزير في حديثه مع شبكة PNN ان افتتاح هذه الدار للازياء يمثل خطوة مهمة وقوية ويشكل رسالة تؤكد ان شعبنا ورجال الاعمال والمستثمرين فيه يقدمون على الاستثمار على الرغم من الظروف الصعبة خدمة لشعبهم وقضيتهم وهو ما يؤكد اهمية الانتماء لفلسطين.

وقدم الزير تهانيه لرجل الاعمال ماهر القنواتي على افتتاح دار ازياء جورجي سي مشددا على ان افتتاحها يمثل رسالة صمود في مواجهة كل المخططات التي تحاك ضد شعبنا وفي ظل الازمة الاقتصادية الناجمة عن جائحة كورونا مما يساعد على فتح الافاق وفرص العمل للشباب والفتيات متمنيا للقائمين والعاملين فيها النجاح والتوفيق .

تعزيز وتطوير صناعة الازياء يفتح الفرص للشباب 

وتجذت دار ازياء جورجي مجموعة من الشباب والفتيات الصغار الراغبين بدخول عالم وصناعة الازياء حيث اكد كافة عارض الازياء من شباب وفتيات ان افتتاح الدار يمثل لهم فرصة نوعية للعمل في هذا المجال ومن اجل ان تكون بيت لحم وفلسطين جزء من صناعة عالم الازياء على المستوى العالمي .

وقالت الشابة فوزية جمال احدى عارضات الازياء العاملات في جورجي سي انها وبمجرد سماعها منذ فترة عن دار ازياء جورجي سارعت للتقدم للتدرب والعمل فيها حيث تعمل منذ فترة على التدرب والعمل في مجال عروض الازياء وهي المهنة التي لطالما رغبت بالعمل فيها مثمنة هذا المشروع المهم الذي يعطيها ويعطي كل العاملين الفرصة لاخذ دورهم في مجال جديد.

من ناحيته قال عبد الواحد مناصرة عارض ازياء وهو طالب محاسبة انه كان يرغب بالعمل في هذا المجال وانه سعيد اليوم لمشاركته بهذا العرض الافتتاحي الرسمي لدار ازياء جورجي سي لصاحبها ماهر قنواتي مشيرا الى انه يعمل اليوم في دار ازياء فلسطينية ويقدم منتج فلسطيني للجمهور من شباب وغيرهم ويامل ان يلقى المنتج والعروض استحسان ابناء شعبنا وزوار فلسطين مستقبلا.

https://www.facebook.com/pnnnetwork/videos/281500529844501

المواطنون : الصناعة عالمية ونشجع الجميع زيارة دار الازياء 

المواطنون الذين زاروا دار الازياء في افتتاحها الرسمي عبروا عن سعادتهم بما شاهدون من تصاميم ومنتوجهات للازياء الجلدية مؤكدين انه امر يدعوا الى الشعور بالفخر لوجود مثل دار الازياء هذه في فلسطين.

وقال المواطن طوني روك من سكان مدينة بيت لحم انه يشعر ايضا باهمية هذه المشاريع ويفتخر بها لاكثر من سبب اهمها الاقتصادي حيث تساهم هذه الصناعات الجديدة بتحسين الاقتصاد المحلي وتحسين السياحة مستقبلا وفتح الافاق لمجموعة من الشباب والفتيات للعمل في مجال جديدة مما يعطيهم الفرص للتطور كما انه يعطي مجالا جديدا لفلسطين للمنافسة في مجال صناعة الازياء الجلدية.

امام المواطنة مارينا غانم فقد عبرت عن شعورها بالفرح لما شاهدته من انجاز في هذا المجال وتميز في صناعة فلسطينية جديدة موضحة انها تفاجئت من تميز التصاميم والوان الجلود داعية المواطنين لزيارة دار الازياء والاستمتاع بالتجربة والتبضع كون الاسعار منافسة جدا اذا ما قورنت باسعار الملابس الجلدية المستوردة في السوق.