الرئيسية / أسرى / هيئة الأسرى تنعى الأسير المحرر عوني فراونة (أبو العبد) من غزة

هيئة الأسرى تنعى الأسير المحرر عوني فراونة (أبو العبد) من غزة

بيت لحم/PNN-نعت هيئة شؤون الأسرى والمحررين ممثلة برئيسها معالي اللواء قدري أبو بكر، وطواقمها في الضفة الغربية وقطاع غزة، الأسير المحرر الحاج عوني فراونة(أبو العبد) والد كل من الأسيرين المحررين عبد الناصر وجمال فراونة، من سكان مدينة غزة، والذي انتقل إلى جوار ربه يوم أمس، جراء إصابته بجلطة دماغية.

وتقدم رئيس الهيئة اللواء قدري أبو بكر، بأصدق مشاعر الحزن والمواساة من عائلة الفقيد فراونة، متمنياً من الله العلي القدير أن يرحمه بواسع رحمته ويلهم ذويه الصبر والسلوان.

من الجدير ذكره أن الحاج أبو العبد قضى حياته مناضلاً من أجل القضية الفلسطينية، حيث قام بتنفيذ عدة عمليات ضد الاحتلال الصهيوني، وعلى إثرها جرى اعتقاله بتاريخ 3/3/ 1970، وصدر حكماً بحقه بالسجن 22 عاماً، وتم الإفراج عنه ضمن صفقة التبادل عام 1985، وقد تنقل بين عدة سجون إسرائيلية وشارك في كافة الإضرابات التي خاضتها الحركة الوطنية الأسيرة، طيلة فترة اعتقاله.