الرئيسية / حصاد PNN / وفاة المواطن أحمد ريان من رام الله بانفجار وقع أثناء عمله بالداخل المحتل

وفاة المواطن أحمد ريان من رام الله بانفجار وقع أثناء عمله بالداخل المحتل

بيت لحم/PNN- توفي المواطن أحمد ريان من قرية بيت نوبا غرب رام الله، جراء انفجار وقع داخل مصنع للصلب في مدينة أسدود، صباح اليوم.

ووفق مصادر محلية فإن المرحوم ريان متزوج وأب لعدد من الأنباء.

كما توفي في الحادث عامل أجنبي وأصيب عاملان أخران بجروح متوسطة.

وتلقت طواقم الإسعاف بلاغا عن جرحى من جراء انفجار داخل مصنع في المنطقة الصناعية أسدود، وعلى الفور هرع طاقم طبي للمكان، حيث تواجد بمكان الانفجار 4 أشخاص، وأقر الطاقم الطبي وفاة عاملين على الفور، وهما بالأربعينيات من العمر، وفق ما ذكر موقع “عرب 48”.

كما قدم الطاقم الطبي الإسعافات الأولية لعاملين في الأربعينيات من العمر وصفت حالتهم بالمتوسطة، حيث تم نقلهما إلى المستشفى لاستكمال العلاج، كما عمل الطاقم بالتعاون مع الإطفاء والإنقاذ على إجراء فحوصات وعمليات مسح في موقع الانفجار للتأكد من عدم وجود إصابات أخرى في المكان.

ورجحت التحقيقات الأولية أن الانفجار نجم عن تسريب من أسطوانة غاز.

يذكر أن عدد ضحايا حوادث العمل المختلفة في الداخل المحتل منذ مطلع العام الجاري ولغاية اليوم 49 عاملا.

ويستدل من المعطيات والإحصائيات المتوفرة أن غالبية ضحايا حوادث العمل في البلاد هم فلسطينيون وأجانب.

وأعلن الخميس الماضي في كفر مندا وفاة الشاب ذيب صالح بشناق (35 عاما)، متأثرا بجروحه البالغة التي أصيب بها مؤخرا، ، في حادث عمل إذ سقط من علو في ورشة بناء.

كما فجعت قرية كسرى- سميع بمنطقة الجليل الأعلى، بوفاة الشاب رائد سلامة (42 عاما) متأثرا بإصابته الخطيرة بعد أيام من تعرضه لحادث عمل.