الرئيسية / متفرقات / قسم الهندسة المعمارية بجامعة فلسطين يعقد ندوة علمية بعنوان “إعادة إعمار وتأهيل قرية برير المهجرة”

قسم الهندسة المعمارية بجامعة فلسطين يعقد ندوة علمية بعنوان “إعادة إعمار وتأهيل قرية برير المهجرة”

بيت لحم/PNN-نظم قسم الهندسة المعمارية بكلية الهندسة التطبيقية والتخطيط العمراني،اليوم السبت، بجامعة فلسطين بالتعاون مع مؤسسة هيئة أرض فلسطين ندوة علمية حول” إعادة إعمار قرية برير المهجرة 1948،بحضور كلاً من الأستاذ الدكتور جبر الداعور رئيس جامعة فلسطين، والدكتور سلمان أبو ستة ورئيس مؤسسة هيئة أرض فلسطين، والدكتور المهندس أحمد أبو عبسة عميد كلية الهندسة التطبيقية والتخطيط العمراني، والدكتورة المهندسة نغم علي حسن رئيس قسم الهندسة المعمارية بالكلية، والدكتور محمد المغير مشرف المشروع، والدكتورة إلهام شمالي، ولفيف من أهالي قرية بربر، كما شارك عبر منصة زووم كلاً من الدكتورة سمر الناظر عن جامعة بيرزيت، والدكتور أحمد الأسطل عن الجامعة الإسلامية.
بدوره رحب رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور جبر الداعور بالحضور، وتقدم بالشكر للدكتور سلمان أبو ستة رئيس مؤسسة هيئة أرض فلسطين، على جهوده في الحفاظ على الذاكرة الفلسطينية، واختياره لجامعة فلسطين، لتكون منبراً يتحدث من خلاله عن دور مؤسسة هيئة أرض فلسطين والمسابقة الدولية التي تقدمها لطلبة التخرج من المهندسين المعماريين، وتنظيم هذه الفعالية المهمة، في الوقت الذي يتعرض فيه شعبنا لخطر تنفيذ صفقة القرن، وإلغاء حق عودة اللاجئين إلى قرى التي دمرها الاحتلال عام 1948م المذابح والقتل، حيث قدر عدد الذين استشهدوا أكثر من 13 ألف فلسطيني، وهجر أكثر من 800 ألف فلسطين من 530 قرية فلسطينية.
كما رحب سعادة رئيس الجامعة بالحضور الكريم من أهالي قرية برير المهجرة، وأساتذة الجامعات المشاركة في الندوة، وقدم رئيس الجامعة شرح مفصل حول القرية، التي تبعد عن غزة 21 كيلو متر إلى الشمال الشرقي، وشكلت القرية عقدة أمام قوات الهاغاناه في احتلال بقية القرى الفلسطينية، حيث تم الهجوم عليها ليلة 12-13 أيار / مايو 1948م.
من جانبه، شكر الدكتور سلمان أبو ستة رئيس مؤسسة هيئة أرض فلسطين “جامعة فلسطين” ممثلة برئيسها الأستاذ الدكتور جبر الداعور، ولكلية الهندسة ممثلة بعميدها د.م. أحمد أبو عبسة، ود نغم علي حسن رئيس قسم الهندسة المعمارية التي أشرفت ونسقت على اقامة هذه الندوة بمشاركة جامعتي بيرزيت والجامعة الاسلامية.
وتخلل الندوة عدد من العروض لطلبة الجامعات الثلاثة، تضمنت شرحاً وافي عن تصاميمها الهندسية المعمارية لإعادة إعمار قرية برير المهجرة.
فتضمن عرض جامعة بيرزيت المشروع المشارك في المسابقة والذي مزج بين الفن، الذي تتميز به القرية قديما من الحرف اليدوية والعمارة بإشراف د. سمر الناظر، تلاها عرض لطلبة “جامعة فلسطين” بإشراف د. محمد المغير الذي قدم رؤية معاصرة للقرية، مؤكدا حرص طلبته في المشروع على الحفاظ على هوية القرية الفلسطينية وتراثها المعماري، للتأكيد على جذورها التاريخية.
ثم اختتم العرض بمشروع مقدم من الجامعة الإسلامية بإشراف د. أحمد الأسطل والذي شكر القائمين على هذه الندوة.
وعبرت الدكتور نغم علي حسن خالص امتنانها للدكتور سلمان أبو ستة وللحضور، وأعربت عن تشجيعها لربط التخصصات الجامعية، فما بين التاريخ والهندسة المعمارية، التي نسجت وحافظت على ربط الماضي بالحاضر، وأكدت على ضرورة التفاف جميع أبناء الشعب الفلسطيني، وطلبة الجامعة على الجهود الوطنية والتمسك بحق العودة المقدس للجميع.