الرئيسية / حصاد PNN / الرئيس العراقي: لا سلام ولا استقرار في المنطقة دون نيل فلسطين وشعبها حقوقهم المشروعة

الرئيس العراقي: لا سلام ولا استقرار في المنطقة دون نيل فلسطين وشعبها حقوقهم المشروعة

بغداد/PNN- في يومه الأول لزيارته الرسمية للعراق، التقى مبعوث الرئيس، أمين سر اللجنة المركزية لحركة “فتح” اللواء جبريل الرجوب، اليوم الخميس، مع الرئيس العراقي برهم صالح في قصر السلام بالعاصمة بغداد، وسلمه رسالة من الرئيس محمود عباس.

واستعرض الرجوب مع الرئيس صالح عددا من المواضيع الهامة، أكد خلالها الرئيس العراقي أنه لا خلاف في المواقف بين العراق وفلسطين، معتبرا أن لا سلام ولا استقرار في المنطقة دون نيل فلسطين وشعبها لحقوقهم المشروعة.

وجدد الرئيس صالح تأكيد دعم بلاده لفلسطين، معتبرا أن القرار الفلسطيني هو ملك فلسطين وقيادتها وشعبها، كما جدد ثقته بحكمة الرئيس محمود عباس برأب الصدع وتحقيق الوحدة الوطنية، التي دونها لن تقوم دولة فلسطينية.

كذلك، اعتبر الرئيس العراقي أن عام 2021 سيكون عام ترتيبات جديدة وبداية تغييرات بنيوية في المنطقة.

بدوره، شكر الرجوب، الرئيس العراقي على حسن الاستقبال وقدم التهاني له وللعراق الشقيق بيوم تحرير الموصل والانتصار على الإرهاب الذي يصادف اليوم، متمنيا للعراق أن يكون ثقلا محوريا في المنطقة للوصول إلى حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية على أساس المبادرة العربية والشرعية الدولية.

كما أكد أن استقرار العراق ووحدته وقوته هو قوة لفلسطين ومصلحة فلسطينية عليا، وقدم للرئيس العراقي دعوة باسم الرئيس محمود عباس لزيارة فلسطين، داعيا إلى تسهيل زيارة أبناء الشعب العراقي الشقيق لفلسطين واعتبارها تضامنا ودعما للسجين وليست تطبيعا مع السجان.

وفي ختام اللقاء، قدم الرجوب شكره لمجلس النواب العراقي على قراره بمساواة الفلسطيني في العراق بشقيقه العراقي بالحقوق والواجبات.