حملة ع كيفك
الرئيسية / ثقافة وفنون / خلال احتفالية بمناسبة يوم المعلم:  التربية تعلن رانية صبح من بيت لحم الفائز بلقب معلم فلسطين للعام 2020

خلال احتفالية بمناسبة يوم المعلم:  التربية تعلن رانية صبح من بيت لحم الفائز بلقب معلم فلسطين للعام 2020

بيت لحم /PNN/ أعلنت وزارة التربية والتعليم، اليوم، فوز المعلمة رانية صبح من مدرسة أبو عمار الأساسية المختلطة في تربية بيت لحم؛ بلقب أفضل معلم في فلسطين للعام 2020.

جاء ذلك خلال احتفالية نظّمتها الوزارة، من خلال هيئة تطوير مهنة التعليم، بمناسبة يوم المعلم الفلسطيني عن بُعد من مقر المعهد الوطني للتدريب التربوي، برعاية وزير التربية والتعليم أ.د. مروان عورتاني، وبحضور وكيل الوزارة د. بصري صالح، والأمين العام لاتحاد المعلمين أ. سائد ارزيقات، والوكيل المساعد للشؤون التعليمية أ. ثروت زيد، والوكيل المساعد لشؤون التخطيط والتطوير د. محمد عواد، وحشد من الأسرة التربوية من الوزارة ومختلف المديريات.

وفي هذا السياق، نقل صالح تحيات وتهاني وزير التربية للحضور والمعلمين في يومهم، مشيداً بجهودهم المبذولة في إدارة المسيرة التعليمية باقتدار في ظل المشهد الكوروني؛ للتأكد من حصول الطلبة على حقهم في التعليم، مباركاً للمعلمة صبح فوزها كأفضل معلمة في فلسطين.

وقال: “رغمَ الجائحةِ التي تعصفُ بالعالم، وتجتاحُ أكثرَ الدول تطوراً وتقدماً في الاقتصادِ والتعليم، كنا وما زلنا هنا في فلسطين رغمَ قلةِ الإمكاناتِ وصعوبةِ المشهدِ نُديرُ العمليةَ التعليميةَ التعلمية بشكل، ليس أقلّ من الدول المتقدمة، فها نحن نُزاوج بين التعليم الوجاهي والتعليم عن بُعد بوسائل مختلفة”.

وأضاف صالح: “نعتمد بعد الله على المعلم الفلسطيني ومدير المدرسة القياديين في موقعهما، ونأملُ أنْ يكونَ التعليم عن بُعد وسيلة مناسبة تُحقق الهدف المطلوب في المدارس المتعطلة كلياً، وفي هذا المقام أيضاً نترحّم على كل أبناء الأسرة التربوية الذين توفوا بسبب كورونا”.

وتابع وكيل الوزارة: “في الوقتِ الذي تتعرّضُ فيه عاصمتنا القدس لخطر الطمس والتهويد، ويوجّه الاحتلال سهامه إلى صدر العملية التعليمية بكلِّ طواقمِها بما في ذلك محاربةِ المنهاجِ والمعلم والطالب الفلسطيني؛ لمحو ملامح الهوية المقدسية، إلا أن معلمينا وطلبتنا ومدارسنا ستبقى قاضّةً لمضاجعِ الاحتلال، فاعتداءات الاحتلال على الأسرة التربوية مستمرةٌ، فالشهداءُ من الطلبةِ يرتقون بفعل آلة القمعِ الاحتلالية، والطفلُ الشهيدُ علي أبو عليا الذي ارتقى مؤخراً شاهدٌ على انتهاك الطفولة”.

بدوره، هنأ ارزيقات المعلمين بمناسبة يوم المعلم الفلسطيني؛ لدورهم في تقديم النموذج الفعّال والبنّاء الذي يسهم في التغيير الإيجابي، مؤكداً أن المعلم هو عنوان للوطن وصاحب رسالة على المستويات المحلية والإقليمية والدولية، مشيداً بمصادقة الحكومة على الاتفاقية الموقعة بين اتحاد المعلمين والوزارة؛ بما يؤكد على اهتمام الحكومة بالمعلم، معبراً في الوقت ذاته عن اعتزازه بالشراكة والتعاون بين الاتحاد و”التربية” لخدمة المعلمين الأوفياء.

من جهته، استعرض رئيس هيئة تطوير مهنة التعليم أ. حازم أبو جزر المراحل الذي مرت بها عملية تحكيم جائزة أفضل معلم، ومعاييرها وأسسها، مثمناً جهود كافة القائمين عليها وأعضاء لجنة التحكيم.

وتخلل الحفل، الذي تولى إدارته مسؤول الإعلام والتوعية في الهيئة أ. رائد حامد؛ تكريم أعضاء لجنة التحكيم، والمعلمين المرشحين للمسابقة.

شركة كهرباء القدس