الرئيسية / الصحة / أمين عام نقابة أطباء مصر: لقاح سينوفارم الصيني فعال وآمن

أمين عام نقابة أطباء مصر: لقاح سينوفارم الصيني فعال وآمن

القاهرة 28 ديسمبر 2020 (شينخوا) أشاد الأمين العام لنقابة أطباء مصر الدكتور أسامة عبدالحي، بلقاح مرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) المنتج من قبل شركة ((سينوفارم)) الصينية، مشيرا إلى أنه لقاح فعال وآمن.

وقال عبدالحي، في مقابلة خاصة مع وكالة أنباء ((شينخوا))، “في الحقيقة، أنا أميل لاستخدام اللقاح الصيني، ومقتنع به أكثر، لأنه يستخدم التكنولوجيا التقليدية المتعارف عليها في صنع اللقاح، وهي أن يكون اللقاح عبارة عن فيروس مقتول أو فيروس مضاعف ويتم حقنه في جسم الإنسان لاستفزاز جهاز المناعة، وذلك على غرار اللقاحات المستخدمة منذ سنوات مثل لقاح الأنفلونزا ولقاح شلل الأطفال وغيره”.

وأضاف “أما اللقاحات الأخرى التي تم تصنيعها وفقا للتكنولوجيا الحديثة من خلال العمل على الحمض النووي، فهناك شكوك حول درجة أمانها على المدى البعيد”.

وتابع ” أنا في هذه اللحظة، وفي عز الأزمة أميل لاستخدام اللقاح الصيني الذي يتم تصنيعه وفقا للتكنولوجيا التقليدية، لأنه لقاح فعال وآمن، كما لا توجد صعوبات لوجستية في استخدامه، وبالتالي استعماله أسهل من اللقاحات الأخرى”.

وأوضح أن استخدام اللقاح الصيني لا يرتبط بفترة من تاريخ تصنيعه، ولا يحتاج إلى تخزينه في 70 درجة تحت الصفر مثلا، بعكس اللقاحات المصنعة وفقا للتكنولوجيا الحديثة التي يحتاج بعضها إلى تخزينه عند 30 درجة تحت الصفر، والبعض الآخر 70 درجة تحت الصفر، وهذا أمر صعب جدا توفيره في مصر.

وأردف أن بعض هذه اللقاحات يجب استخدامه خلال ثلاثة أيام أو أسبوع من تصنيعه، والبعض الآخر خلال أسبوعين، ما يعني أن هناك صعوبات لا يمكن الاستهانة بها عند تصنيعه ونقله وتوزيعه.

وواصل “نحن في أزمة كبيرة، ونحن مجتمع من 100 مليون مواطن وليس لدينا إمكانية التخزين في 70 درجة تحت الصفر، فهذه تكنولوجيا صعبة، وبالتالي اللقاح الصيني هو الأنسب للاستعمال في بلدنا وظروفنا وظروف الجائحة التي نواجهها”.

واستطرد “أنصح المصريين بالحصول علي اللقاح الصيني.. وأطالب الحكومة بالإسراع في توفير اللقاح وعمل خطة واضحة لتوزيعه”.

وقال “لازم كل المستشفيات الحكومية يكون فيها مراكز لتقديم اللقاح للمواطنين، وتكون هناك خطة واضحة لترتيب المجموعات التي سيتم البدء في تلقيحها”.

ورحب الأمين العام لنقابة الأطباء، بتصريحات الدكتور محمد عوض تاج الدين مستشار رئيس الجمهورية لشؤون الصحة والوقاية، التي قال فيها إن هناك تعليمات من الرئيس عبدالفتاح السيسي بتوفير اللقاح مجانا لكل المواطنين.

وأضاف أن “هذا موقف محترم ومنضبط، لا يسمح بالتجارة في اللقاح، ولا يسمح للقطاع الخاص بالعمل في اللقاح، واتمنى ألا تكون هناك صعوبات في التنفيذ، بل ويتم التنفيذ في أقرب فرصة”.

ورأى أن أعضاء الفريق الطبي من أطباء وممرضين وعمال مستشفيات، وعددهم لا يقل عن مليون شخص، لهم الأولوية في تلقى اللقاح أولا، حتى لا يكونوا عرضة للإصابة.

وتسلمت مصر، في 11 ديسمبر الجاري أولى شحنات اللقاح الصيني ((سينوفارم))، وقدرها 50 ألف جرعة، لتكون بذلك أول دولة أفريقية تحصل على اللقاح.

وقال عبدالحي، أن الحصول على اللقاح يعكس “بالتأكيد حرص الحكومة على الإسراع في تلقيح الناس، ومصر بلد لها وزنها في الشرق الأوسط”.

واستدرك “لكن هذه الشحنة قليلة جدا بالنسبة لاحتياجاتنا.. وأدعو الحكومة للتعاقد على كميات كبيرة من اللقاح الصيني”.

وأوضح أن جهود الحكومة في مواجهة فيروس كورونا مقدرة، قبل أن يشير إلى “وجود صعوبات شديدة تواجه مرضى فيروس كورونا حتى الآن في توفير المستشفيات وأسرة الرعاية المركزة، إذ مازال العبء المرضي أعلى من الإمكانيات المتوفرة”.