حملة السرعة ماكس
الرئيسية / متفرقات / الصين تؤكد أنها لن تسمح لأي شخص أو أية قوة بإعاقة إعادة التوحيد

الصين تؤكد أنها لن تسمح لأي شخص أو أية قوة بإعاقة إعادة التوحيد

بكين 11 يناير 2021 (شينخوا) أعربت الصين  عن بالغ معارضتها واستيائها للتحركات والتصريحات الأمريكية الأخيرة المتعلقة بتايوان، قائلة إن أي محاولة لتقويض المصالح الأساسية للصين ستواجه بـ”هجمات مضادة حازمة” من الجانب الصيني ولن تنجح.

ووفقا لتقارير إعلامية، أعلن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو قرارا برفع القيود المفروضة على التفاعلات مع تايوان.

وفي مؤتمر صحفي عندما طُلب منه الإدلاء بتعليقات، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية تشاو لي جيان: “إن الصين تعارض بشدة وتأسف لمثل هذه الممارسات”.

وفي تأكيده على أنه لا توجد سوى صين واحدة في العالم وأن تايوان جزء لا يتجزأ من الأراضي الصينية، قال تشاو إن حكومة جمهورية الصين الشعبية هي الحكومة الشرعية الوحيدة التي تمثل الصين.

ونوه إلى أن هذه حقيقة أقرها المجتمع الدولي وجزء من القواعد الأساسية للعلاقات الدولية.

وقال تشاو، مستشهدا بالأحكام ذات الصلة في البيان المشترك لعام 1978 بشأن إقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، إن “الحكومة الأمريكية قدمت تعهدات جادة للجانب الصيني بشأن قضية تايوان”.

ونوّه إلى أنه وفقا للبيان المشترك، تعترف الولايات المتحدة بحكومة جمهورية الصين الشعبية باعتبارها الحكومة الشرعية الوحيدة للصين، ويحافظ شعب الولايات المتحدة على العلاقات الثقافية والتجارية وغيرها من العلاقات غير الرسمية مع أهالي تايوان.

وأضاف المتحدث أن “الولايات المتحدة ينبغي أن تلتزم بكلماتها بدلا من تشويه أو انتهاك التزاماتها”.

وأوضح أن ما يسمى بقانون العلاقات مع تايوان ينتهك بشكل خطير مبدأ صين واحدة وبنود البيانات الثلاثة المشتركة بين الصين والولايات المتحدة، مضيفا أن الصين عارضته بحزم منذ البداية.

ولفت المتحدث بقوله “إن الشعب الصيني مصمم بثبات على حماية السيادة الوطنية وسلامة أراضي البلاد. ولن نسمح أبدا لأي شخص أو لأية قوة بعرقلة عملية إعادة توحيد الصين، والتدخل في الشؤون الداخلية للصين بحجة قضية تايوان”.

وفي تسميته قضية تايوان بأنها “أهم قضية جوهرية وحساسية” في العلاقات الصينية-الأمريكية، قال تشاو إن مبدأ صين واحدة مثل الأساس السياسي الذي تقوم عليه العلاقات الثنائية والمقدمة التي يستند إليها الجانبان لإقامة العلاقات الدبلوماسية وتطويرها.

وحث المتحدث الجانب الأمريكي على الالتزام بمبدأ صين واحدة وبنود البيانات الثلاثة المشتركة بين الصين والولايات المتحدة، ووقف أي تصريحات أو محاولات للارتقاء بالعلاقات مع تايوان أو أي تعزيز للاتصال العسكري مع الجزيرة.

وقال تشاو “إننا نحث بومبيو والساسة ذوي التفكير المماثل على أن يروا بوضوح الاتجاه التاريخي، وأن يتوقفوا عن المناورة بشأن القضايا المتعلقة بتايوان والإجراءات التراجعية، والامتناع عن السير في المسار الخطأ والخطير. وإلا سيعاقبهم التاريخ بشدة”.

شركة كهرباء القدس