حملة أحلى الأوقات
الرئيسية / منوعات / مضيفة طيران تكشف: أشياء عليك الإمتناع عن تناولها على متن الطائرة “مثيرة للإشمئزاز”

مضيفة طيران تكشف: أشياء عليك الإمتناع عن تناولها على متن الطائرة “مثيرة للإشمئزاز”

بيت لحم/PNN- في مقطع فيديو تم تداوله عبر موقع “تيك توك” تحت عنوان “لا تتناول هذه الأطعمة عندما تكون على متن الطائرة”، كشفت مضيفة طيران تُدعى كات كمالاني عن الأشياء التي يجب تجنب استهلاكها بشكل قاطع عندما تكون في رحلة على متن طائرة. ومن المؤكد أنك سترغب في التحقق من ذلك بنفسك قبل رحلتك المقبلة.

وقال الكاتب ستيفن لكونت، في تقريره الذي نشره موقع “بازفيد” الأميركي، إن مضيفة الطيران حذّرت من شرب السوائل التي يسكبها مضيفو الطيران للركاب، ونصحت باستهلاك المشروبات المعبأة في زجاجات عوضا عنها. ويعزى ذلك إلى أن خزّانات المياه الموجودة في الطائرات لا يتم تنظيفها على الإطلاق. ويجب أيضًا الامتناع عن شرب الماء وأي مشروبات مصنوعة من تلك المياه، مثل القهوة والشاي.

وأقرت كمالاني بأنها ترى ذلك مثيرا للاشمئزاز، مؤكدةً “نادرًا ما يشرب طاقم مضيفي الطيران القهوة أو الشاي في الطائرة لأنها عادة ما يتم تحضيرها باستعمال خزّان المياه نفسه. إن شرب تلك القهوة أو الشاي يعتبر أمرا مثيرا للاشمئزاز حقا”.

وفي حال احتجت إلى سبب آخر لتقتنع بضرورة تجنب شرب القهوة في الرحلات الجوية، فعليك أن تعرف أن الأمر لا يقتصر على كمية الماء المتسخ الراكد في الخزان فحسب، بل إن الآلات المستخدمة لتحضير القهوة قذرة كذلك، حيث “نادرا ما يتم تنظيف أباريق القهوة. أما الآلة المثبتة في الطائرة، فلا يتم تنظيفها أبدا”.

وأشارت كمالاني إلى أن آلات القهوة توضع في أكثر الأماكن غير الصحية في الطائرة، بجانب المرحاض مباشرة. وبالفعل، وجدت دراسة حديثة أجرتها وكالة حماية البيئة أن 12% من الطائرات التجارية قدمت مياها تحتوي على بكتيريا موجودة في براز الإنسان.

في نهاية مقطع الفيديو الذي نشرته، شاركت كمالاني بعض النصائح المهمة للآباء المسافرين مع أطفالهم قائلةً، “نصيحة لجميع الآباء: لا تطلبوا أبدا الماء الساخن لوضعه في قنينة رضاعة أطفالكم. بدلا من ذلك، اطلبوا ماءً معلبًا، وبجانبه ماء ساخن في كوب. ثم اسكبوا الماء النظيف في قنينة الرضاعة، وضعوها في الكوب لتسخينها”.

وتجدر الإشارة إلى أن عدد مشاهدي فيديو كمالاني عبر منصة “تيك توك” تجاوز 2.4 مليون مشاهدة، لكن كمالاني أخبرت موقع “بازفيد” أن هدفها ليس إثارة الذعر بين الناس، وإنما تريد ببساطة أن تنصح المسافرين وتخبرهم بالحقيقة لكي يتمكنوا من اتخاذ خيارات مناسبة.

وأضافت “بصفتي شخصًا يسافر من أجل أداء وظيفته، لاحظت أشياء تخفى على الركاب. وبصفتي أُما، أردت حقا أن يعرف الآباء نوع الأشياء التي يقدمونها لأطفالهم أثناء السفر، ومساعدتهم على أن يكونوا أكثر استعدادًا للتعامل مع مثل هذه الحالات”.

شركة كهرباء القدس