حملة أحلى الأوقات
الرئيسية / الصحة / لا تقلق.. هذه الأعراض تعني فاعلية لقاح “كورونا‎”

لا تقلق.. هذه الأعراض تعني فاعلية لقاح “كورونا‎”

بيت لحم/PNN- تعمل العديد من الدول حول العالم حاليا على تلقي لقاح ضد فيروس كورونا المستجد. وبجانب ما تقدمه هذه الخطوة من أمل كبير لمحاربة الفيروس، هناك الكثير من القلق حول آثار اللقاح الجانبية، إلا أنه وفقا للخبراء، فإن ظهور بعض الأعراض الجانبية يعد أمرا شائعا وطبيعيا بعد تلقي اللقاح ويشير إلى فاعلية اللقاح أيضا.

ويمكن أن تتراوح شدة الآثار الجانبية بين خفيفة أو معتدلة وتستمر حوالي 2-3 أيام ويسهل التعامل معها. وفي ما يتعلق بلقاحات كورونا، نوضح في التالي 3 أعراض شائعة للقاح تؤكد أنه فعال حقا:

آلام العضلات والمفاصل

تعد آلام العضلات والمفاصل من الأعراض التقليدية للقاح وأكثرها شيوعا، ولكنها لا تدعو للقلق، إذ تعد بمثابة مؤشر قوي على فاعلية اللقاح وتوليد الجهاز المناعي أجساما مضادة استجابة للقاح.
كما أنه عادة ما تختفي هذه الآلام من تلقاء نفسها أو يسهل التعامل معها بالأدوية المضادة للألم والمسكنات الخفيفة.

الصداع

يعد الصداع حاليا ثاني أكثر الأعراض شيوعا للقاحات كورونا حول العالم، ولكنه ليس عرضا خطيرا ويشير إلى استجابة الجسم للقاح، كما أنه إذا استمر يكون مؤقتا.

الإعياء

يأتي الإعياء بين أكثر الأعراض شيوعا للقاحات كورونا ويصاحبه الشعور بالارتجاف وآلام طفيفة ويمكن أن يؤدي إلى الإغماء في بعض الحالات.
وهذا العرض ليس خطيرا أو يشير إلى مشكلة في اللقاح، ولكن يوصي الخبراء بأهمية الراحة بعد تلقي اللقاح.

احذر من هذه الأعراض

وبجانب ما ذُكر أعلاه، يجدر بالذكر أن هناك أعراضا أخرى يجب الحذر منها في حال ظهورها بعد لقاح كورونا، وتتضمن الطفح الجلدي والتورم والنزيف والهذيان بالإضافة إلى نوبات مستمرة من الإغماء، إذ يتطلب الأمر عناية طبية على الفور.

 

شركة كهرباء القدس