حملة ع كيفك
الرئيسية / قالت أسرائيل / وزير الصحة الإسرائيلية يستبعد فرض الإغلاق خلال عيد الفصح

وزير الصحة الإسرائيلية يستبعد فرض الإغلاق خلال عيد الفصح

الداخل المحتل/PNN- استبعد وزير الصحة الإسرائيلية يولي إدلشتاين، فرض الإغلاق بعد الانتخابات وخلال فترة عيد الفصح العبري نهاية آذار/مارس ومطلع نيسان/أبريل.

ويأتي هذا الإستبعاد مع استمرار حملة التطعيم ضد فيروس كورونا وتشخيص 2901 إصابة بكورونا خلال نهاية الأسبوع، فيما أوضح منسق مكافحة كورونا في الحكومة الإسرائيلية، نحمان أش، أنه بظل هذه المعطيات لا يوجد ما يلزم العودة للتقييدات والإجراءات المشددة.

ويستمر التراجع بالإصابات مع مواصلة التسهيلات والعمل بخطة الخروج من الإغلاق الثالث، علما أن مُعامل تناقل العدوى توقف عند 1.1 عند الخروج من الإغلاق الثاني.

وانضم وزير الصحة الإسرائيلية إدلشتاين، إلى موقف منسق مكافحة كورونا أش، قائلا “لا اعتقد أنه سيتم فرض الإغلاق بعد الانتخابات وخلال عيد الفصح العبري”، وعزا الوزير ذلك إلى البيانات والإحصاءات التي يتم تسجيلها.

ووصف إدلشتاين البيانات التي سجلت بـ”المشجعة”، قائلا “هذه بيانات مشجعة للغاية، تحدث لنا المعجزة نفسها التي حلمنا بها جميعا، وهي معجزة اللقاحات”.

وأضاف “لقد تم تطعيم أكثر من خمسة ملايين شخص، وبفضل هذه الخطوة نحن نتواجد الآن بهذا الوضع، وعليه لا يوجد سبب لفرض الإغلاق حتى عيد الفصح”.

وبشأن مشاكل فتح المطار وقضية التجمهر اللذين يرفضون تلقي اللقاح، قال إدلشتاين إن “معطيات القادمين لتلقي اللقاح الثاني ممتازة، بحيث أن 98% ممن حصلوا على الجرعة الأولى يعودون لتلقي الجرعة الثانية”.

وبخصوص فتح المطار، قال وزير الصحة “الجميع يروج لذلك لدوافع انتخابية، فوزارة الصحة لم تطلب فتح المطار، ولكن لا يمكن منع الإسرائيليين في الخارج من الحضور والتصويت “.

وأضاف إدلشتاين “نحاول السيطرة على الأرقام والمعدل اليومي للإصابات، يوجد حاليا حوالي 3000 شخص يتم تشخيص إصابتهم بالفيروس، ولدينا أساور إلكترونية لمن يتواجد بالحجر الصحي ممن عادوا من الخارج، ونحاول السيطرة لمنع دخول طفرات جديدة إلى البلاد، نحن حاليا في وضع تجريبي ونعمل بجد لتوسيعه وإحضار المزيد من الأساور الإلكترونية”.

شركة كهرباء القدس