أخبار عاجلة
حملة ع كيفك
الرئيسية / محليات / القدوة: فوجئت بالقرار الرئاسي الذي يفصلني من رئاسة مؤسسة ياسر عرفات

القدوة: فوجئت بالقرار الرئاسي الذي يفصلني من رئاسة مؤسسة ياسر عرفات

رام الله /PNN/ عقب الدكتور ناصر القدوة، رئيس مجلس إدارة مؤسسة ياسر عرفات، على القرار الرئاسي القاضي بفصله من رئاسة المؤسسة وعضوية مجلس أمنائها.

وقال القدوة في تصريح نشر على صفحة الملتقى الوطني الديمقراطي، في موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) وتناقلته وسائل اعلامية فلسطينية مختلفة: “فوجئت مؤسسة ياسر عرفات وفوجئ مجلس إدارتها بقرار رئاسي ينص على إقالتي من رئاسة مجلس إدارة المؤسسة وعضوية مجلس أمنائها، وتكليف، عضو مجلس إدارة المؤسسة المستشار علي مهنا، قائماً بأعمال رئيس مجلس الإدارة لمدة ثلاثة شهور”.

وأضاف القدوة: “بعيداً عن أي اعتبارات سياسية أو انتخابية حالية فإن هذا القرار يتناقض بشكل مباشر مع النظام الداخلي للمؤسسة ومع تقاليد وقواعد عملها منذ تأسيسها قبل أربعة عشر عاماً”.

وأوضح، أنه في هذا المجال، سيبقى قرار المؤسسة بيد مجلس أمنائها الذي كان قد اتخذ قراراً بشأن اختيار رئيس وأعضاء مجلس الإدارة في اجتماعه الثالث عشر، الذي تم عبر تقنية (زوم) بتاريخ 28 شباط/فبراير 2021.

وعبر رئيس مجلس الإدارة عن قلقه الشديد من تأثير هذه التطورات على وضع المؤسسة وسمعتها داخل الوطن وخارجه والضرر الذي ستلحقه بعمل المؤسسة، بما في ذلك متحف ياسر عرفات، وكذلك بموظفيها وهيئاتها القيادية.

شركة كهرباء القدس