حملة السرعة ماكس
الرئيسية / محليات / فلسطين والبرازيل تبحثان آفاق التعاون لما بعد جائحة “كورونا”

فلسطين والبرازيل تبحثان آفاق التعاون لما بعد جائحة “كورونا”

بيت لحم/PNN- استقبلت وزيرة السياحة والآثار رُلى معايعة، اليوم الإثنين، سفير البرازيل الجديد لدى فلسطين أليساندرو وارلي كاندياس، وذلك في مقر وزارة السياحة والآثار بمدينة بيت لحم.

ورحبت الوزيرة معايعة بـ أليساندرو، مهنئة إياه على منصبه الجديد كسفير للبرازيل لدى فلسطين، مؤكدة على ضرورة الإستمرار بنفس روح التعاون بين البلدين، وتطلعها لتطوير آفاق التعاون الثنائي المشترك لما بعد جائحة “كورونا”.

وتحدثت عن صورة الوضع السياسي العام، وما تمر به المنطقة من ظروف سياسية دقيقة، وبالأخص في ظل الإعتداءات الإسرائيلية الآخيرة على المقدسات الفلسطينية، والإعتداءات التي يتعرض لها أبناء الشعب الفلسطيني، مؤكدة على أهمية هذا اللقاء في بناء جسور التعاون، متحدثة عن آخر تطورات جائحة “كورونا”، وما وصلت له الجهود الفلسطينية لمكافحة هذا الوباء العالمي، لحماية الإنسان الفلسطيني، حيث أن قطاع السياحة في فلسطين الأكثر تضررا بشكل خاص، وهو القطاع الأخير الذي ستعود اليه الحياة مجددا بعد زوال الجائحة.

وقالت معايعة إن الوزارة تعمل على إعداد الخطط والبرامج على عدة أصعدة، منها ما هو مرتبط بالترويج السياحي الفلسطيني وتعزيز الثقة وإعادة الربط مع وكالات السياحة العالمية، والعمل على تأهيل وتطوير القطاع السياحي والتحضير للمرحلة القادمة لنكون جاهزين ومستعدين للبدء بالعمل عندما تسمح الظروف لإعادة دوران عجلة السياحة من جديد.

وأكدت “إننا في وزارة السياحة والآثار نسعى لأن تكون تجربة السائح في فلسطين تجربة غنية، بحيث يعود الى وطنه حامل صورة جميلة عن فلسطين وشعبها وأهلها، ومطّلع على ما يعانيه الشعب الفلسطيني من ظلم تاريخي”.

ومن جهته، تحدث أليساندرو عن الجهود المبذولة لتطوير العلاقات الثنائية المباشرة والمشتركة بين البلدين، مؤكدا شكره للوزيرة معايعة على ما تبذله من جهد في سبيل تطوير العلاقات الثنائية المشتركة.

شركة كهرباء القدس