حملة ع كيفك
الرئيسية / حصاد PNN / ليلة ساخنة بالقدس: عشرات المصابين والمعتقلين الفلسطينين وسط اعمال عربدة للمستوطنين بحراسة الاحتلال

ليلة ساخنة بالقدس: عشرات المصابين والمعتقلين الفلسطينين وسط اعمال عربدة للمستوطنين بحراسة الاحتلال

القدس المحتلة /PNN/ اصيب ما لا يقل عن ثمانين مواطن فلسطيني في مدينة القدس المحتلة خلال تصديهم لجنود الاحتلال ومستوطنيه الذين نفذوا اعمال عربدة في مختلف أحياء مدينة القدس وتحديدا تلك المجاورة للبلدة القديمة من القدس المحتلة،حيث تجمع مئات المستوطنين وحاولوا الاعتداء على المواطنين والمحال التجارية بحراسة جيش وشرطة الاحتلال.

وأفادت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في القدس انه جرى تسجيل ١٠٠ اصابة خلال المواجهات مع قوات الاحتلال في محيط البلدة القديمة في القدس
موضحة انه تم نقل ٢١ اصابة للمستشفى لتلقي العلاج  مؤكدة ان جميع الاصابات متوسطة التي تم نقلها لحد هذه اللحظة كما اوضحت ان باقي الاصابات تم علاجهم ميدانياً

واشارت الى انه قد نقل لوحده 15 إصابة للمشافي وصفت بعضها بالمتوسطة، فيما عالج العشرات في ميدانيا، في حين أصيب عشرات بالرضوض والإغماء جراء المياه الكيمائية العادمة التي رشت فيها قوات الاحتلال المقدسيين الخارجين من صلات التراويح، في حين اكتفت بإبعاد الإرهابيين المتطرفين من باب العمود دون الاعتداء عليهم رغم أنهم اعتدوا على عدد من المقدسيين.

وقدرت مصادر محلية متواجدة في مدينة القدس عدد الإصابات بحوالي 78 إصابة نقلت للمراكز المختلفة في المدينة في أعنف اعتداءات تنفذها شرطة الاحتلال بحق المقدسيين منذ سنوات.

وتطورت الاحداث انطلاقا من باب العامود الذي حولته قوات الاحتلال الى ثكنة عسكرية، حيث أغلقت مداخله ومخارجه والساحة المحيطة به بالحواجز الحديدية وانتشر مئات الجنود من جيش الاحتلال واعتدوا على المقدسيين وفرقوهم لليوم الثامن على التوالي حيث يتكرر المشهد كل ليلة بعد صلاة التراويح.

مواجهات بمختلف احياء القدس

وامتدت المواجهات إلى باب الساهرة الذي يبعد أقل من كيلو متر عن باب العامود، وكذلك اعتدى جنود الاحتلال على المقدسيين المتواجدين في شارع السلطان سليمان وشارع نابلس، وقام أفراد من شرطة الاحتلال باستهداف المقدسيين من أحصنة كانوا يركبونها وتسببوا برضوض لعدد من المواطنين.

كما و توسعت رقعة المواجهات التي اندلعت في القدس المحتلة، الليلة، لتصل إلى أحياء الصوانة والطور ووادي الجوز، الواقعة شرقي القدس المحتلة.

وأفادت مصادر محلية بأن مواطنين تصدوا لمستوطنين وجيش الاحتلال في حي وادي الجوز واندلعت مواجهات هناك وأحرق المواطنون سيارة مستوطن اقتحم الحي.

وفي بلدة الطور اندلعت مواجهات وأصيب عدد من المواطنين بالرصاص المطاطي واحرق المواطنون حافلة تابعة للمستوطنين دخلت إلى الحي.

وفي حي الصوانة اندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال.

سبعين الف مصلي بالاقصى رغم اجراءات الاحتلال

وقالت الأوقاف الإسلامية إنه ورغم كل إجراءات الاحتلال أدى نحو سبعين ألف مقدسي صلاة التراويح داخل باحات المسجد الأقصى متجاوزين كل حواجز الاحتلال التي حاولت التقليل من وصول المصلين إلى المسجد الأقصى المبارك.

وسجل مقطع فيديو قيام مستوطن بإطلاق النار الحي صوب المواطنين المقدسيين بالتزامن مع إصابة عدد منهم بالرصاص الحي.

وطالب شبان من البلدة القديمة بالقدس المحتلة كل المقدسيين بلبس لباس اسود لتميز بعضهم البعض عن المستعربين، الذين انتشروا بين المواطنين واعتدوا على عدد منهم واعتقلوا عددا آخر.

كما اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الخميس، شابين من محيط ومنطقة باب العامود (أحد أبواب القدس القديمة) ودفعت بتعزيزات عسكرية ونصبت حواجز وقطعت الطرق أمام المارة والمصلين بحواجز حديدة.

وأفادت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال اعتقلت الشابين محمد خضر أبو الهوى (20 عاما)، وطارق بكر أبو الهوى (23 عاما)، خلال مناوشات مع الاحتلال في منطقة باب العامود.

وأظهرت فيديوهات نشرها نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مستوطنين يطلقون النار صوب المواطنين المقدسيين في تطور لافت داخل مدينة القدس وسط صمت شرطة الاحتلال وقيامها بقمع المواطنين المقدسيين الآمنين.

الاحتلال يجبر المعتكفين بالاقصى على مغادرته 

أجبرت شرطة الاحتلال الليلة، المعتكفين في المسجد الاقصى على الخروج من المسجد الأقصى المبارك بالقوة، بعد اقتحام باحاته والمصليات المسقوفة.

وأفادت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال أجبرت المقدسيين والمصلين المعتكفين داخل المسجد الأقصى المبارك على مغادرة المسجد بالقوة وهددت المتواجدين بالاعتقال في حال عدم قيامهم بمغادرة المسجد على الفور.

فتح بالقدس: خروج المقدسيين للتصدي للاحتلال ومستوطنيه يؤكد أن كل من راهن على كسر إرادة المقدسيين واهم

من جهته قال أمين سر حركة فتح في القدس شادي مطور، إن ما يحدث في القدس من تصعيد في ساحة باب العامود، وبلداتها وحاراتها وحواريها، هو نتيجة طبيعية لسياسة الفاشية التي تقوم بها حكومة الاحتلال وعصابات مستوطنيها ضد المقدسيين، وإن خروج آلاف المقدسيين إلى الشوارع للتصدي لهذه السياسات دليل واضح على أن من يراهن على كسر إرادة المقدسيين واهم.

وأضاف مطور في تصريح للوكالة الرسمية إن من يعتقد أن الوقت قد حان لتهويد المدينة المقدسة فليراجع حساباته، فالمقدسيون عاهدوا الله وأبناء شعبنا أن يدافعوا بالغالي والنفيس عن مقدساتهم وقدسهم، وأن حاله الاحتقان عند المقدسيين بلغت ذروتها؛ فالمشاهد اليومية التي يشاهدها أبناء المدينة المقدسة لاقتحام المسجد الأقصى والاعتداء على حرمته، والتي كان آخرها قطع مكبرات الصوت لمنع الأذان وعمليات الاستيلاء على المنازل وطرد ساكنيها، ومحاوله تفريغ الشيخ جراح من أهله وساكنيه، وعمليات الهدم اليومية للمنازل، وحالات القمع والتنكيل والحواجز المذلة في مدينه القدس، وسياسات عنصرية عديدة، كل ذلك كان وراء كل هذا الاحتقان.

وتابع المطور: إن انفجار الوضع في المدينة المقدسة تتحمل مسؤوليته حكومة الاحتلال وأجهزتها العسكرية وعصابات مستوطنيها الذين أرادوا الليلة استباحه المدينة المقدسة وأهلها، ولكن كانت سواعد وحناجر المقدسيين أقوى من كل آلات البطش والقمع التي يملكها هذا الاحتلال.

الهدمي: يجب توفير الحماية الدولية للمواطنين المقدسيين في ظل هجمات المستوطنين اليومية

و أدان وزير شؤون القدس فادي الهدمي، اعتداءات المستوطنين والشرطة الإسرائيلية على الفلسطينيين في باب العامود بالقدس الشرقية المحتلة.

وأكد، في بيان أصدره، اليوم الخميس، أن تواصل الاعتداءات منذ بداية شهر رمضان المبارك إنما هو تأكيد جديد على حاجة المواطنين العزل بالمدينة المقدسة إلى الحماية الدولية في ظل هجمات المستوطنين اليومية.

وأشار الهدمي إلى أن جماعات المستوطنين، وبحماية الشرطة الإسرائيلية، تقوم باعتداءات على المواطنين في مدينة القدس ما أدى الى إصابة عشرات المواطنين تم نقلهم إلى المستشفيات لتلقي العلاج.

وذكر أن الجماعات المتطرفة أعلنت مسبقا عن نيتها الاعتداء على المواطنين المقدسيين ومع ذلك فإن الشرطة الإسرائيلية لم تحرك ساكنا لوقف هذا الاعتداء بل قامت بتوفير الحماية للمستوطنين.

وحيا الهدمي المواطنين الفلسطينيين على تمسكهم بمدينتهم وإصرارهم على هويتها العربية الفلسطينية.

ولفت وزير شؤون القدس إلى أن الاعتداء الإسرائيلي تزامن مع انعقاد مجلس الأمن الدولي لبحث التطورات في الأراضي الفلسطينية ما يشير إلى أن إسرائيل تضرب عرض الحائط بالقانون الدولي.

ودعا الهدمي المجتمع الدولي للتحرك السريع والفاعل لوضع حد لاعتداءات المستوطنين والشرطة الإسرائيلية على المواطنين المسالمين.

شركة كهرباء القدس