حملة السرعة ماكس
الرئيسية / حصاد PNN / نصب حواجز شرطية احتلالية لمنع اهالي 48 من الوصول للاقصى وشبان القدس ينقلونهم بسياراتهم

نصب حواجز شرطية احتلالية لمنع اهالي 48 من الوصول للاقصى وشبان القدس ينقلونهم بسياراتهم

القدس المحتلة /PNN/ في خطوة جرئية تعكس الارادة الفلسطينية في نحدي اجراءات الاحتلال نزل العشرات من اصحاب مركبات النقل الخاص والعمومي “الفورد” في مدينة القدس على الحواجز التي وضعتها شرطة الاحتلال لمنع الحافلات التي تقل ابناء شعبنا الفلسطيني من اراضي 48 القادمين للصلاة بالمسجد الاقصى في ليلة القدر.

وردا على حواجز شرطة الاحتلال نزل المواطنين من الحافلات واغلقوا الطريق رقم 1 ورددوا هتافات وطنية منددة باجراءات الشرطة واكدوا انهم سيواصلون طريقهم وصولا للمسجد الاقصى واصفين هذه الاجراءات بالاجراءات العنصرية التي تستهدف المسلمين في وقت تسمح للمتطرفين اليهود بتسيير مسيرات اعلام استفزازية بالمدينة.

وترجل المئات من المواطنين من الحافلات، متوجهين سيرا على الأقدام نحو القدس كسرا لقرار الاحتلال بمنع وصولهم إلى الأقصى ساعين للصلاة في المسجد الاقصى المبارك وإحياء ليلة القدر، رغم الإجراءات الإسرائيلية المشددة، سواء من أراضي الـ48 ومن مختلف محافظات الضفة الغربية.

وتداعى العشرات من الساقين الى مداخل القدس التي وضعت عليها شرطة الاحتلال حواجز عسكرية واوقفت الحافلات التي تقل المصلين من اجل منعهم من الوصول الى القدس والمسجد الاقصى حيث نزل عدد من المشاركين بالحافلات وساروا باقدامهم باتجاه المسجد الاقصى مما دفع العشرات من ابناء القدس للتوجه اليهم لنقلهم الى البلدة القديمة والمسجد الاقصى.

واكد اهالي القدس وابناء شعبنا من اراضي 48 انهم سيصلون الى المسجد الاقصى رغم اجراءات الاحتلال من اجل حمايته خصوصا في ظل موافقة الشرطة الاحتلالية لمسيرة الاعلام الاسرائيلية على المرور بالقرب من باب العامود وشارع نابلس بالمدينة .

كما قام اهالي مدينة القدس بنصب موائد للافطار في شوارع البلدة القديمة ومحيط المسجد الاقصى تحضيرا لوصول المصلين من الداخل المحتل الذين تعضوا لمضايقات من سلطات الاحتلال التي حاولت اجبارهم على العودة الى مدن الداخل خصوصا مدينة ام الفحم.

شرطة الاحتلال قالت انها ستمنع مواطني الداخل من الوصول الى المسجد الاقصى واصفة اياهم بالمشاغبين الذين ياتون لاشعال الاوضاع بالمدينة.

وتسعى سلطات الاحتلال لتقليل عدد المصلين القادمين الى المسجد الاقصى المبارك عبر ارجاع الحافلات والتضييق على المارة في البلدة القديمة، واقتحام المسجد الاقصى كما حدث بالأمس.

شركة كهرباء القدس