حملة ع كيفك
الرئيسية / سياسة / سفراء الدول الأعضاء في “التعاون الإسلامي” يطالبون بوقف اعتداءات سلطات الاحتلال

سفراء الدول الأعضاء في “التعاون الإسلامي” يطالبون بوقف اعتداءات سلطات الاحتلال

أبيدجان/PNN- طالب سفراء الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، اليوم السبت، “بوقف جميع اعتداءات وانتهاكات سلطات الاحتلال تجاه المقدسات الإسلامية والمسيحية في مدينة القدس المحتلة”.

وأكدوا في بيان، صدر في ختام اجتماعهم، الذي عقد بجمهورية “كوت ديفوار”، للبحث في الاعتداءات الإسرائيلية التي تطال الأرض الفلسطينية المحتلة، أن “إسرائيل، قوة الاحتلال في الأرض الفلسطينية، لا تملك أي حقوق مشروعة، ويجب مساءلتها عن جرائمها بحق الشعب الفلسطيني، وفرض العقوبات عليها”، معربين عن ادانتهم “للوحشية التي تشنها إسرائيل، قوة الاحتلال في الأرض الفلسطينية، على الشعب الفلسطيني وأرضه ومقدساته في القدس، وغزة، والضفة الغربية”، مؤكدين ضرورة تقديم “كافة أشكال الدعم للشعب الفلسطيني لتعزيز صموده على أرضه”.

ودعوا المجتمع الدولي عبر المحاكم الدولية ومختلف أجهزة الأمم المتحدة إلى إرغام إسرائيل، القوة القائمة بالاحتلال، على دفع التعويضات المادية والمعنوية اللازمة عن الأضرار التي ألحقتها بالبنى التحتية الفلسطينية، والممتلكات العامة، والخاصة”، مطالبين “بالوقف التام والفوري لجميع هذه الاعتداءات التي طالت المدنيين الأبرياء وممتلكاتهم والتي تشكل انتهاكات جسيمة للقانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة بشأن قضية فلسطين”.

وأشاروا في البيان الصادر عن هذا الاجتماع الذي دعا إليه سفير المملكة العربية السعودية في “كوت ديفوار”، والذي ترأس بلاده منظمة التعاون الإسلامي البيان إلى أنّ “استمرار هذه الاعتداءات ستكون له آثار خطيرة على أمن المنطقة، والعالم، وهي تترتب على تأجيج إسرائيل، السلطة القائمة بالاحتلال، المتكرر والمتعمد للحساسيات الدينية واستفزازها المستمر لمشاعر الشعب الفلسطيني والأمة الإسلامية بأسرها، والذي يتمثل باعتداءاتها على المصلين في المسجد الأقصى منذ بداية شهر رمضان المبارك، ما يعد انتهاكا لأسس ومبادئ القانون الدولي الإنساني”.

كما حيّا السفراء “صمود الشعب الفلسطيني على أرضه، ووقفته التاريخية في وجه العدوان والاحتلال، ودفاعه عن حقوقه المشروعة.

شركة كهرباء القدس