حملة السرعة ماكس
الرئيسية / سياسة / الإسلامية المسيحية تعتبر إعادة “مسيرة الأعلام” ضرب من الجنون السياسي

الإسلامية المسيحية تعتبر إعادة “مسيرة الأعلام” ضرب من الجنون السياسي

القدس المحتلة/PNN- اعتبرت الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات، اليوم الأحد، عزم سلطات الاحتلال اعادة إقامة “مسيرة الأعلام” الاستفزازية في مدينة القدس المحتلة، يوم الخميس المقبل، اصراراً واضحاً وتطرفاً ممنهجاً لمزيد من التوتر في مدينة القدس وسائر الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وأشارت الهيئة الى أن رضوخ سلطات الاحتلال لضغط الجمعيات الاستيطانية واليمينيّة الإسرائيليّة ومطالباتها بإعادة إقامة المسيرة على الرغم من ما شهدته المدينة المقدسة من احداث ومواجهات نتيجة للتمادي والتطرف الاسرائيلي بالمساس بحرمة المقدسات وعلى رأسها المسجد الاقصى المبارك، قراراً سيعيد الأوضاع الى المزيد من التوتر والمواجهة بعد ايام من الهدوء.

وحذرت الهيئة من مغبة الاصرار المتطرف على المساس بحرمة المقدسات واستفزاز مشاعر المسلمين، محملة سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن نتائج مثل هذه القرارات الاستفزازية .

ومن جانبه قال الأمين العام للهيئة الدكتور حنا عيسى : “إن إعادة إقامة “مسيرة الأعلام” الاستفزازية هو بمثابة قرار رسمي باعادة اشعال المدينة المحتلة، مؤكداً على ان الاحتلال يضرب بعرض الحائط القرارات الدولية الداعية لاحترام المقدسات ودور العبادة، والحفاظ على الوضع الراهن في مدينة القدس المحتلة، والمحافظة على الامن والاستقرار، فدولة الاحتلال بمساعيها لاقامة “مسيرة الاعلام” مرة أخرى على الرغم من الهبة الشعبية وما تلاها من عدوان غاشم على قطاع غزة هو ضرب من الجنون السياسي”.

ودعت الهيئة الر مواصلة الرباط والدفاع عن المسجد الأقصى المبارك والمدينة المقدسة في ظل الاصرار المتطرف على المساس بكل ما هو مقدس عربي اسلامي مسيحي في القدس الشريف.

شركة كهرباء القدس