حملة ع كيفك
الرئيسية / أقتصاد / افتتاح المعمل الأول لاستخلاص الزيوت العطرية في قطاع غزة

افتتاح المعمل الأول لاستخلاص الزيوت العطرية في قطاع غزة

غزة/PNN- افتتحت مؤسسة ملتقى النجد التنموي في مدينة غزة، اليوم الاثنين، مشروع “معمل استخلاص الزيوت العطرية” الأول في قطاع غزة، بالتعاون مع جمعية تنمية المرأة الريفية ومؤسسة اوكسفام وبتمويل من وزارة الخارجية والتجارة الاسترالية.

وحضر حفل الافتتاح ممثلون عن اتحاد الصناعات والمؤسسات الدولية والأهلية والخبراء في التصنيع الغذائي والكيميائي وعشرات المدعوين.

وبدأ حفل الافتتاح بكلمة لرئيس ملتقى النجد التنموي رفقة الحملاوي استعرضت خلالها عمل وانشطة المعمل وفكرة انشائه والتي جاءت لمساعدة عشرات النسوة اللواتي حصلن على مشروع زراعي من منظمة الفاو لزراعة نحو أربعين دونماً بالمزروعات والخضروات الورقية والاعشاب.

وأوضحت ان المشروع هو الأول في قطاع غزة والذي يعمل على استخلاص الزيوت العطرية وادخالها في صناعة المستحضرات التجميلية والصحية الطبيعية بشكل كامل.

وقالت ان المؤسسة تعاقدت فور انشاء المعمل مع هؤلاء النسوة لشراء منتجاتهن لاستخدامها في استخلاص الزيوت ومن ثم تصنيعها الى مستحضرات صحية وأخرى تعتني بالبشرة والشعر وغيرها.

وأضافت الحملاوي ان النسوة اصبحن يجدن سهولة كبيرة في تسويق منتجاتهن مع تشغيل المصنع، مشيرة إلى أن مؤسستها تتطلع الى توسيع المعمل لتشغيل عدد اكبر من النساء ولزيادة حجم الإنتاج.

وأوضحت الحملاوي ان الجدوى من وراء إقامة المصنع لم تقتصر على التسويق فقط بل امتدت الى تشجيع النساء المزارعات وشريحة المزارعين على زراعة المزروعات العشبية والخضروات الورقية.

اما عن دور المعمل في التشغيل فقد اكدت ان عدد العاملات والعاملين في المعمل يصل الى سبع رواد من الخبراء في استخراج الزيوت العطرية والمستحضرات الصحية وغيرها.

وأضافت ان طاقم العمل حصل على التدريبات اللازمة في هذا المجال على ايدي خبراء أكاديميين في هذا المجال.

من جانبها، أكدت مها المصري مديرة جمعية التنمية الريفية ان المشروع سيمنح الامل لقطاع واسع من المزارعات والعاملات في قطاع صناعة المستحضرات التجميلية والصحية.

وشددت المصري في كلمة لها على أن المؤسسة ستواصل دعم هذه المشاريع التنموية والفريدة من نوعها في قطاع غزة والتي تأتي ضمن نطاق اهتمام وعمل الجمعية.

بدوره، أشاد عضو مجلس إدارة الاتحاد العام للصناعات الفلسطينية محمد المنسي بفكرة المشروع، ومنتجاته ودورها في تعزيز المنتج المحلي وتشغيل الايدي العاملة.

وأوضح المنسي في كلمة له ان الظروف الحالية تتطلب الاهتمام بالصناعات المحلية ذات الجودة العالية والقادرة على منافسة المنتجات المستوردة.

وأكد المنسي على دعم الاتحاد لهذه المشاريع ورفدها بكل ما يلزم على الصعيد الفني والمعنوي.

شركة كهرباء القدس