حملة ع كيفك
الرئيسية / سياسة / لجنة حقوق الإنسان العربية تستعرض آفاق عملها المستقبلي

لجنة حقوق الإنسان العربية تستعرض آفاق عملها المستقبلي

القاهرة/PNN- أكدت الأمين العام المساعد، رئيس قطاع الشؤون الاجتماعية بالجامعة العربية السفيرة هيفاء أبو غزالة، ضرورة توثيق ما يجري في الأراضي الفلسطينية المحتلة من انتهاكات إسرائيلية، خاصة ما جرى في العدوان الأخير على قطاع غزة، وما يجري الآن في الشيخ جراح والبلدة القديمة والمسجد الأقصى المبارك بمدينة القدس.

جاء ذلك خلال كلمتها، اليوم الخميس، في المؤتمر الصحفي الذي عقدته لجنة حقوق الإنسان العربية بمشاركة دولة فلسطين، في مقر جامعة الدول العربية في العاصمة المصرية القاهرة، بحضور مدير إدارة حقوق الإنسان منير الفاسي وعدد من الشخصيات الحقوقية.

وشددت أبو غزالة على دعم الأمانة العامة المطلق للجنة حقوق الإنسان العربية، مع الحفاظ على استقلالية اللجنة الكاملة وعدم تدخل الأمانة العامة بأي شكل يؤثّر سلبًا على هذا الجانب، تطبيقًا لنصوص الميثاق العربي لحقوق الإنسان.

واستعرض المؤتمر لمحة عامة عن لجنة حقوق الإنسان العربية وآفاق عملها المستقبلي قدمه رئيس اللجنة جابر المري، الذي أشار إلى أهمية هذه الآلية الإقليمية في حماية وتعزيز حقوق الإنسان في البلدان العربية.

وحث الدول الأطراف في الميثاق العربي لحقوق الإنسان الذي انشأ هذه الآلية على ضرورة تنفيذ التزاماتها القانونية جراء انضمامها إلى الميثاق، بما في ذلك الانتظام بإرسال تقاريرها الأولية والدورية.

من جانبها، أعلنت نائب رئيس اللجنة السفيرة نادية جفون عن تدشين اللجنة لمنصة حقوقية جديدة تم استحداثها تحت مسمى “منتدى لجنة حقوق الإنسان العربية”، ما سيشكّل إضافة مهمة في مجال النقاش الحقوقي العربي لوضع قاعدة معرفية يمكن الاستفادة منها في رفد القانون الدولي لحقوق الإنسان، وسيتم عقدها بشكل فصلي في المرحلة الأولى لمناقشة الوضع الراهن لحقوق الإنسان في البلدان العربية ومتطلباته.

من جانبه، قال عضو اللجنة، رئيس وحدة حقوق الإنسان بوزارة العدل الفلسطينية مجدي الحردان، إن اللجنة تهدف إلى تشكيل حالة من الحوار في إطار حقوق الإنسان في الوطن العربي، وفي مقدمتها الحق الفلسطيني بحمايته من الاحتلال الإسرائيلي.

وأضاف الحردان في تصريح له، أن هذه اللجنة هي الآلية الإقليمية التي تعمل عبر الحوار البنّاء مع الدول العربية بإعداد ونقاش تقاريرها، وهذا الأمر يتطلب مواءمة السياسات الداخلية والتشريعات الوطنية، مؤكدًا أن فلسطين دائمًا لها الأولوية ومحور النقاش الذي يؤكد على حق شعبنا في تقرير المصير وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية والخلاص من آخر احتلال على وجه الأرض، وبالتمتع بجميع الحقوق التي نصت عليها القوانين الدولية كسائر سكان العالم.

وأشاد بالجهود الدبلوماسية الفلسطينية وبالدعم العربي والإسلامي والدولي في الحصول على قرار من مجلس حقوق الإنسان بتشكيل لجنة تحقيق في الانتهاكات الإسرائيلية بحق شعبنا، لافتًا إلى أن الجميع بانتظار تشكيل تلك اللجنة للبدء بعملها والشروع بتقديم تقاريرها المباشرة لمجلس حقوق الإنسان لاتخاذ التدابير اللازمة.

شركة كهرباء القدس