حملة ع كيفك
الرئيسية / أسرى / الاحتلال يعتقل عددا من المواطنين في طولكرم والخليل ورام الله بينهم سيدة ونجلها
صورة ارشيفية

الاحتلال يعتقل عددا من المواطنين في طولكرم والخليل ورام الله بينهم سيدة ونجلها

بيت لحم /محافظات /PNN/  اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الليلة الماضية وفجر اليوم الجمعة، عددا من المواطنين في طولكرم والخليل بالضفة الغربية المحتلة، بينهم سيدة ونجلها.

و في محافظة  طولكرم، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب محمد بلال عمارنه “31 عامًا” ووالدته من منزلهما من ضاحية ذنابة بطولكرم حيث أفادت مصادر محلية أن خمس دوريات للاحتلال اقتحمت البلدة وحاصرت منزل عائلة عمارنة واعتقلت المواطنة ونجلها.

وفي الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال شقيقين من بلدة سعير شمال شرق الخليل وفق ما أفادت مصادر محلية التي قالت بأن قوات الاحتلال اقتحمت بلدة سعير، واعتقلت الشقيقين نصار وأيوب عيسى جبارين بعد مداهمة منزلهما وتفتيشه والعبث بمحتوياته.

وكانت قوة احتلالية خاصة من المستعربين قد اعتقلت مساء امس شابا فلسطينيًا من بلدة بيرزيت إلى الشمال من مدينة رام الله وسط الضفة الغربية حيث نقل شهود عيان، بأن قوة احتلالية خاصة “مستعربون” اعتقلت شابًا من داخل سيارته في بيرزيت.

وذكر الشهود انه وفي أعقاب عملية الاعتقال، اقتحمت قوات الاحتلال البلدة لتأمين خروج “المستعربين” الذين اقتادوا المعتقل إلى جهة غير معلومة.

والمستعربون هم وحدات أمنية سرية وخاصة، وتسمى بالعبرية “المستعرفيم”، تابعة لقوات الاحتلال الإسرائيلي، وتطلق عليها ألقاب ونعوت كثيرة، منها فرق الموت.

ويزرع أعضاؤها بملامح تشبه الملامح العربية وسط المحتجين والمتظاهرين الفلسطينيين، حيث يلبسون لباسهم وكوفيتهم ويتحدثون بلسانهم، وسرعان ما ينقلبون ضدهم عنفا واعتقالا لصالح القوات الإسرائيلية.

ويقوم المستعربون بمهمة نسف تظاهرات الفلسطينيين وتفريقها، أو تحريض الشباب على أفعال توفر مبررا لمطاردتهم واعتقالهم وسجنهم.

وتوجد وحدة المستعربين كذلك وسط سجون الاحتلال الإسرائيلي، وتسمى “متسادا”، وتشرف عليها مصلحة السجون، وتتركز مهمتها في السيطرة على رهائن محتجزين في سجون بها أسرى فلسطينيون وقمع احتجاجاتهم.

ومن مهام هذه الوحدة كذلك الدخول في صورة مسجونين يسمون “العصافير” بين الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين وربط علاقات معهم للحصول على معلومات مهمة منهم، مما يدينهم ويبرر سجنهم وسلب حريتهم.

وتشهد مناطق متفرقة بالضفة الغربية والقدس المحتلة يوميا اقتحامات قوات الاحتلال، يتخللها دهم وتفتيش منازل وتخريب محتوياتها، وإرهاب ساكنيها خاصة من النساء والأطفال.

ورصد تقرير دوري حول اعتداءات الاحتلال واعتقالاته للمواطنين الفلسطينين بالضفة، اعتقال قوات الاحتلال (552) مواطناً في شهر حزيران الماضي، وتنفيذ (146) مداهمة لمنازل المواطنين.

وحسب التقرير، فقد بلغ عدد الاقتحامات لمناطق مختلفة في الضفة والقدس (352) اقتحاما، وعدد الطرق والمناطق التي تم إغلاقها (12) منطقة.

شركة كهرباء القدس