حملة ع كيفك
الرئيسية / محليات / الإعلام”: إغلاق مكتب “جي ميديا” جاء لأسباب تتعلق بالتراخيص القانونية ولا علاقة له بالحريات الإعلامية والنقابة تطالبها بالتراجع عن القرار

الإعلام”: إغلاق مكتب “جي ميديا” جاء لأسباب تتعلق بالتراخيص القانونية ولا علاقة له بالحريات الإعلامية والنقابة تطالبها بالتراجع عن القرار

رام الله/ PNN/ أكدت وزارة الإعلام، في بيان لها، مساء الثلاثاء، تعقيبا على ما جاء في المؤتمر الصحفي لعلاء الريماوي مدير مؤسسة “جي ميديا”، أن إغلاقها وعدد من المؤسسات الإعلامية جاء بسبب عدم حصول تلك المؤسسات على التراخيص القانونية اللازمة لممارسة عملها.

ونفت الوزارة اتهامات الريماوي بأن الإغلاق جاء لأسباب تتعلق بالتضييق على الحريات الإعلامية، مشيرة إلى وجود عشرات المحطات الإذاعية والتلفزيونية الحاصلة على تراخيص من الجهات المختصة، والتي تعمل في فلسطين بحرية ضمن الأنظمة والقوانين الوطنية والعالمية، والتي حصلت على إعفاء من رسوم عام كامل بقرار من مجلس الوزراء، مساهمة من الحكومة في تمكينها من مواصلة عملها، نظرا للخسائر التي تعرضت لها بسبب وباء “كورونا”.

وأكدت الوزارة أن ما تقوم به من إجراءات إنما يهدف إلى تنظيم المهنة والحفاظ على حقوق العاملين في المؤسسات الإعلامية غير المرخصة، مشيرة إلى أنه في حال قيام تلك المؤسسات بتصويب أوضاعها فإن الوزارة ستمنحها التراخيص اللازمة لممارسة عملها وفق الأنظمة والقوانين المعمول بها.

من جهتها طالبت نقابة الصحفيين الفلسطينيين في بيان لها وزارة الاعلام الفلسطينية بالعودة عن الاجراءات التي اتخذتها بحق بعض المؤسسات الاعلامية والمتمثلة بالاغلاق والوقف عن العمل .

و طالبت النقابة في بيان لها وزارة الاعلام بمعالجة الامر بعيدا عن الإغلاق كما طالبت النقابة المؤسسات المعنية بالالتزام بقوانيين وزارة الاعلام وكل ما يتعلق باجراءات التراخيص المعمول بها كشرط اساس من شروط تنظيم المهنة وحفظ حقوق العاملين فيها .

واكدت النقابة انها تابعت تداعيات قرار اغلاق ١١ مؤسسة اعلامية بينت وزارة الاعلام انها غير ملتزمة بالحصول على التراخيص المؤهلة للعمل وعليه تؤكد النقابة انها مع كامل الحريات الاعلامية من جانب ومع الالتزام بالقوانين الفلسطينية الناظمة لمهنة الصحافة والإعلام.

كما دعت النقابة هذه المؤسسات لتصويب اوضاعها القانونية لاستكمال سير عملها دون معوقات .

كما نوه البيان الى ضرورة ان يساهم الجسم الصحفي في تعزيز حفظ السلم الاهلي وصيانة الهوية الوطنية والابتعاد عن التجاذبات السياسية والالتزام باخلاقيات المهنة في ظرف حساس وخطير .

واختتم البيان بمطالبة وزارة الاعلام العودة عن قرارها بالاغلاق وإعطاء فرصة للمؤسسات المعنية لتصويب اوضاعها وفق القانون .

شركة كهرباء القدس