حملة ع كيفك
الرئيسية / قالت أسرائيل / “إسرائيل” تطلب المساعدة الدولية لإخماد الحرائق في القدس ومصلحة الاطفاء تقول انها بفعل فاعل
حرائق القدس

“إسرائيل” تطلب المساعدة الدولية لإخماد الحرائق في القدس ومصلحة الاطفاء تقول انها بفعل فاعل

القدس/PNN/ زعم رئيس مصلحة الإطفاء في دولة الإحتلال الإسرائيلي أن الحريق في القدس على ما يبدو أنه بفعل فاعل ووصفه بأنه بحجم حريق الكرمل قبل 10 سنوات.

واقتربت النيران بشكل كبير من محطة كهرباء رئيسية بالمنطقة وخطوط غاز، رغم المساعي المتواصلة من سلطات الإحتلال للسيطرة على الحريق الذي التهم مساحات زراعية واسعة ووصل عدداً من المباني السكنية.

وعمدت سلطات الإحتلال على إخلاء 6 مستوطنات في القدس، كما أخلت موقف السيارات في مستشفى عين كارم الذي يبعد نسبياً عن الحريق خوفاً من الوصول النيران إليه في أي لحظة.

ويهدد الحريق بقطع الكهرباء عن كل القدس والمدن المحيطة بها.
وكشفت قناة كان الإسرائيلية بأن الحكومة طلبت مساعدة دولية للسيطرة على الحريق حيث أوعز رئيس الحكومة الإسرائيلية، نفتالي بينيت، بالمضي قدما في عملية طلب وتلقي المساعدة الدولية لإخماد الحرائق المندلعة في جبال القدس، بحسب ما نقل تقرير إسرائيلي عن مسؤولين رفيعي المستوى في حكومة بينيت.

وذكر التقرير أنه في ظل تجدد الحرائق والإعلان عن التجنيد العام واستدعاء كافة طواقم الإطفاء، أخطر المفتش العام لخدمات الإنقاذ والإطفاء، وزارة الأمن الداخلي الإسرائيلية، بضرورة طلب المساعدة الدولية لإخماد الحرائق، بحسب موقع “واللا” الإخباري الإسرائيلي.

وبعد إطلاع بينيت على التطورات والصعوبة التي تلاقيها الطواقم الإسرائيلية في محاولات السيطرة على الحرائق، أجرى الأخير بالفعل محادثات مع دول في المنطقة بشأن إمكانية إرسال مساعدات لإخماد الحرائق.

وبحسب التقرير، فإن وزارة الأمن الداخلي طلبت من مجلس الأمن القومي الإسرائيلي و”سلطة الطوارئ الإسرائيلية”، البدء في تجنيد طائرات لمكافحة الحرائق من جميع أنحاء العالم.وذكر مسؤولون إسرائيليون أن مجلس الأمن القومي في مكتب رئيس الحكومة، عقد جلسة بإيعاز من بينيت، بمشاركة ممثلين عن عدة وزارات حكومية، لبحث تنسيق الإجراءات الإسرائيلية في هذا الشأن.

وأشار التقرير إلى أن المجتمعين قرروا الاستعانة بطائرات شركة “كيام-نير” الإسرائيلية التي تقدم خدمات إطفاء جوية، قبل استدعاء طائرات مكافحة الحرائق من الخارج.

في المقابل، خلص اجتماع مجلس الأمن القومي الإسرائيلي إلى ضرورة بدء وزارة الخارجية و”سلطة الطوارئ الوطنية” بالاتصال بعدة دول مجاورة لإبلاغها بأن إسرائيل قد تحتاج إلى مساعدة في التعامل مع الحريق والتحقق من توفر طائرات إطفاء في تلك الدول.

وعصر اليوم الإثنين، تجددت الحرائق في العديد من المواقع في جبال القدس بعد أن عمل رجال الإطفاء خلال ساعات النهار على إخماد النيران المندلعة في 5 مواقع، دون أن ينجحوا في السيطرة على ألسنة النيران.

وتتحضر طواقم الإنقاذ لإخلاء مئات العائلات من البلدات والتجمعات السكنية المحيطة في جبال القدس، حيث تم إخلاء مئات العائلات من منازلها، كما تم إخلاء عشرات المنازل في قريتي عين نقوبا وعين رافة.

شركة كهرباء القدس