حملة ع كيفك
الرئيسية / محليات / إدراج دير غسانة ودير استيا على لائحة تراث منظمة العالم الإسلامي

إدراج دير غسانة ودير استيا على لائحة تراث منظمة العالم الإسلامي

رام الله/PNN- أعلنت بلدية بني زيد الغربية، اليوم، عن إدراج قرية دير غسانة شمال غرب رام الله على قائمة التراث التابعة لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والثقافة والعلوم (الايسيسكو).

وقالت البلدية التي تضم (بيت ريما ودير غسانة)، في بيان على صفحتها في “الفيسبوك”، إن هذا “الإنجاز يؤكد على الهوية الفلسطينية لهذه المواقع، ويعزز بعديها العربي والإسلامي، خاصة في ظل ما تتعرض له هذه المواقع من اعتداءات إسرائيلية ومحاولة تهويد للتراث الفلسطيني بجميع مكوناته”.

واعتبرت أن هذا التسجيل سيساهم في “ترويج هذه المواقع كمواقع تراث تستحق الزيارة، لما تحتويه من قيم ثقافية وطبيعية وعناصر جذب سياحي، بالإضافة إلى الإسهام في استقطاب مشاريع تطويرية من خلال المنظمة”.

تقع قرية دير غسانة على بعد 27 كم شمال غرب رام الله، وتقول المصادر التاريخية إن أصل تسميتها يعود إلى “العرب الغساسنة”، وتحيط بأراضيها قرى يت ريما وكفر الديك وبروقين وعابود وكفرعين واللبن الغربي ودير بلوط.

تضم القرية ما يقارب 20 موقعاً تراثياً ومقاماً دينياً، بينها “الشيخ خالد، والخواص، والمجدوب، والرفاعي، والشيخ عبد الله، والشيخ عصفور، والعطيري”.
كما تنتشر على أراضيها عدة ينابيع، هي: “عين الزرقا، وعين سابونا، وعين الحجر، وعين أبو نياق، والجديدة، وأبو ناظم، والفوارة، ومسيتا، والتفاح، والدير، وقاروص، بئر صريدا”.

كما أعلنت بلدية دير استيا شمال غرب سلفيت عن إدراج البلدة أيضاً على قائمة التراث التابعة للمنظمة.

تقع دير استيا في شمال الضفة المحتلة، وتحيط بها أراضي بلدات كفر حارس، وحارس، وقراوة بني حسان، وقيرة، وزيتا جماعين، وجينصافوط، وعزون ، وتل، وسنيريا، وبديا، وإماتين، والفندق.

تضم دير استيا عدة مواقع دينية وأثرية مثل: الشيخ حسين، والشيخ خاطر بالإضافة للبلدة القديمة التي جرى ترميمها خلال السنوات الماضية.

وتنتشر على أراضيها عدة ينابيع بينها واد قانا الذي يعتبر من أجمل مناطق فلسطين، وتعاني البلدة من الاستيطان وسيطرة الاحتلال على مساحات واسعة من أراضيها.

شركة كهرباء القدس