حملة ع كيفك
الرئيسية / محليات / حركة “فتـــح” ترفض اتفاق إطار التعاون بين الأونروا والولايات المتحدة الأمريكية

حركة “فتـــح” ترفض اتفاق إطار التعاون بين الأونروا والولايات المتحدة الأمريكية

غزة /PNN/ عبّرت حركة “فتح” مفوضية الأونروا واللاجئين بالهيئة القيادية العليا في المحافظات الجنوبية عن رفضها الشديد لاتفاق إطار التعاون بين الأونروا والولايات المتحدة الأمريكية، واعتبرته إعلان حرب على الشعب الفلسطيني وعلى جوهر قضيته الوطنية، وإحياءً لصفقة القرن بوجهٍ جديد في اعتداءٍ سافرٍ وغير مسبوق على حقوق اللاجئين، ومصادرةً لرسالة الأونروا ودورها الذي أُنشِئت من أجله وفقًا لقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم (302) للعام (1949م).
جاء ذلك في بيان أصدرته الحركة اليوم أكدت فيه على ضرورة المحافظة على دور الأونروا واستمرار تفويضها واستقلاليتها ونزاهتها وحياديتها وعدم تسييسها، والمحافظة على الأهداف التي أُنشِئت الأونروا من أجلها حتى تحقيق عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم التي هُجروا منها.

ورفضت الحركة في بيانها الابتزاز الأمريكي في استغلال العجز المالي للأونروا؛ لتمرير أجندات سياسية ضد الشعب الفلسطيني وحقوقه الوطنية، كما رفضت المساس بحقوق موظفي الأونروا ورفض اتخاذ أي إجراء ضدهم وعدم المساس بحقوق المستفيدين من خدمات الأونروا.

ورفض بيان الحركة التصنيف الاستخباراتي والأمني لموظفي الأونروا والمستفيدين من خدماتها، مؤكدًا على ضرورة المحافظة على البوصلة الوطنية للمنهاج التعليمي والدراسي لطلبتنا بما يتوافق مع القيم الوطنية وهوية الشعب الفلسطيني.

وأضافت حركة “فتـــــح” في بيانها: أن اتفاق الإطار يعد تحديًا صارخًا للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني، ومخالفةً للإعلان العالمي لحقوق الإنسان والعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، بما يجعل الأونروا رهينة وأداة ابتزاز للغطرسة الصهيو-أمريكية مقابل المساعدات المشروطة التي تقدمها الإدارة الأمريكية لمواجهة العجز المالي الذي تمر به الأونروا.

ودعت حركة “فتــــــــح” كافة القوى ومؤسسات المجتمع المدني وجماهير شعبنا لتنظيم فعاليات شعبية حاشدة في داخل الوطن وخارجه لرفض اتفاقية إطار التعاون والتنديد بسياسة الإدارة الأمريكية، والدفاع عن كرامة شعبنا وحقوقه الوطنية والتمسك بالثوابت الوطنية.

شركة كهرباء القدس