حملة ع كيفك
الرئيسية / أسرى / المفتي العام: مناصرة الأسرى واجب شرعي

المفتي العام: مناصرة الأسرى واجب شرعي

القدس/PNN/ دعا سماحة الشيخ محمد حسين – المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية خطيب المسجد الأقصى المبارك إلى المشاركة الفاعلة لأبناء شعبنا الفلسطيني جميعا في الفعاليات المساندة للأسرى الفلسطينيين في نضالهم ضد سياسة
الاحتلال العنصرية ضدهم،

واعتبر سماحته أن انخراط الجميع في هذه الفعاليات هو واجب شرعي ووطني، وأضاف أن سلطات الاحتلال أمعنت وتمادت في ممارستها وانتهاكاتها ضد الأسرى انتقاما منهم بعد تحرر عدد منهم ولضرب الروح المعنوية عندهم وهي تريد كذلك أن تسلب الإنجازات التي حققوها على مدار عقود
من الزمن.
وأضاف سماحته أنه يجب على أبناء الشعب الفلسطيني في الوطن والشتات وأبناءالأمتين العربية والإسلامية وأحرار العالم مناصرة إخوانهم الاسرى في سجون الاحتلال خاصة مع تحضيرهم لمعركة الدفاع عن الحق والتي سوف تبدأ يوم الجمعة
القادم ضد ممارسات الاحتلال من خلال البدء بإضراب مفتوح عن الطعام، معتبراً هذا الإضراب باباً من أبواب الصبر والمصابرة لنيل مطالبهم العادلة وأسلوبا من أساليب مقاومة المحتل ومقارعته في سبيل رفع الظلم والجور عنهم ووسيلة لازمة للحصول على الحقوق المشروعة خاصة بعد استنفاد الوسائل الممكنة ويعد أيضا وسيلة لفضح ممارسات العدو،

وأشار سماحته أنه في حال بدأ الأسرى في سجون الاحتلال إضرابهم عن الطعام ومقاومة التغذية القسرية كأسلوب ضغط على السجان وإذا لم يجدوا وسيلة أخرى لتحصيل حقوقهم الشرعية فإن من يقضي نحبه من الأسرى وهو يقاوم بالإضراب عن الطعام لنيل حريته يعد من الشهداء، مطالبا المجتمع الدولي بهيئاته ومؤسساته التي تعنى بحقوق الانسان وحريته الضغط على سلطات الاحتلال لتلبية مطالب الاسرى الانسانية والمشروعة والتي كفلتها الشرائع السماوية والأعراف والقوانين الدولية والعمل على الافراج العاجل عنهم.

شركة كهرباء القدس