حملة ع كيفك
الرئيسية / أخبار إقليمية ودولية / وزير الخارجية السوداني: لا سفارة إسرائيلية بالخرطوم في القريب العاجل

وزير الخارجية السوداني: لا سفارة إسرائيلية بالخرطوم في القريب العاجل

الخرطوم/PNN- قلل وزير الخارجية السوداني من شأن اتفاق التطبيع مع إسرائيل، واعلن انه ليس هناك أي مؤشر للتطبيع مع إسرائيل ولا حديث على أي مستوى رسمي وانه لن تكون هناك سفارة اسرائيلية في الخرطوم قريبا.

وقالت الوزيرة مريم صادق المهدي في مقابلة مع صحيفة “ذا ناشيونال “: “لا يوجد حديث على أي مستوى رسمي، وأنا أقول لك كوزير للخارجية، لن تفتح سفارة إسرائيلية في الخرطوم في القريب”.

ونفت المهدي بشدة التقارير المتعلقة بزيارات وفود إسرائيلية لبحث التعاون في مختلف القطاعات وقالت إنه لا توجد خطط لبناء موقع دبلوماسي إسرائيلي في الخرطوم في هذه الاثناء.

واضافت: “ليس هناك أي مؤشر على التطبيع مع إسرائيل … ولا يوجد حديث على أي مستوى رسمي”. “أقول لكم هذا بصفتي وزير الخارجية … إلغاء قانون مقاطعة إسرائيل لا يعني أننا نفكر في فتح سفارة إسرائيلية في الخرطوم”.

وحددت ضرورة أن يناقش البرلمان السوداني الجديد قضية العلاقات الإسرائيلية عند تشكيله قبل القيام بأي شيء موضحة “أي قرار في هذا الصدد يجب أن يتخذه البرلمان التشريعي المؤقت خلال الفترة الانتقالية”.

يشار الى ان السودان ثالث دولة عربية تطبيع العلاقات مع إسرائيل كجزء من اتفاقيات إبراهيم التي ضغطت لتنفيذها إدارة الرئيس الامريكي الاسبق دونالد ترامب في أكتوبر 2020 ، بعد الإمارات العربية المتحدة والبحرين.

تم الإعلان عن الاتفاق بين إسرائيل والسودان بعد أيام من قيام الرئيس الأمريكي آنذاك دونالد ترامب بشطب السودان رسميًا من قائمة الدول التي ترعى وتمول الإرهاب.

واكدت المهدي إن تحسين العلاقات مع إسرائيل ضروري لتحسين العلاقات مع واشنطن والغرب، وقال إن ذلك مرتبط بدعم السودان للانضمام إلى منظمة التجارة العالمية بعد ما يقرب من عقدين من المحاولات الفاشلة.

وقالت “هذا الملف مرتبط بشكل كامل برفع اسم السودان من قائمة الولايات المتحدة للدول الراعية للإرهاب”.

وقالت الوزيرة السودانية :”لقد حاولنا أن نكون عضوًا في منظمة التجارة العالمية، التي تنص شروطها على أنه لا ينبغي أن تكون هناك مقاطعة بين الدول الأعضاء.

وأضاف المهدي: نريد أن نكون دولة منفتحة على العالم وشراكات مختلفة.

شركة كهرباء القدس