حملة ع كيفك
الرئيسية / قالت أسرائيل / خلافات حكومة الاحتلال: عضو ميرتس ينتقد غانتس بشأن المستوطنات وحزب بانيت يرفض الانتقادات ويهدد اليسار

خلافات حكومة الاحتلال: عضو ميرتس ينتقد غانتس بشأن المستوطنات وحزب بانيت يرفض الانتقادات ويهدد اليسار

بيت لحم /تجمة خاصة PNN/  شنت مواقع اعلامية يمنية حملة انتقادات لاذعة اتجاه عضو الكنيست الاسرائيلي السيارية ميشال روزين من حزب ميرتس بسبب انتقادها تاجع وزير الجيش عن منح الفلسطينين تاخيص لبنا الف وحدة سكنية فلسطينية في مناطق ج.

وقال مواقع يمنية دينية عدة ان وزي الجيش الاسرائيلي بيني غانتس اعلن قبل أسابيع قليلة أنه قرر الموافقة على بناء 1000 وحدة سكنية للفلسطينيين في المنطقة (ج) في غوش عتصيون. وفقًا للخطة وفي المقابل من المتوقع بناء عشرات الوحدات السكنية الاستيطانية بين ألون شفوت وكيبوتس روش تسوريم.

وقالت المواقع العبرية ان هجوم عضو الكنيست من حزب اليسار الاسرائيلي ميرتس على وزير الجيش الذي قالت فيه ان حزبها لن يبقى في الحكومة ولن يصمت للحظة يظه حقيقة هذه الاحزاب .

وقال موقع القطاع الديني العبري ان وزي الجيش غاننز أنه سيعيد النظر في الموافقة على الخطة وان الشخص الذي شن الهجوم بعد تغيير موقفه هو عضو الكنيست ميشال روزين ميرتس ، شريك غانتز في الحكومة وبالتالي لا بد من الغا الشراكة معهم لانهم يهددون مستقبل الاستيطان اليهودي.

غردت روزين على حسابها على تويتر: “إذا استسلمت يا غانتز لضغط المستوطنين وتوقفت عن الاعتراف بقرية فلسطينية صغيرة ، بينما في الوقت نفسه تروج الحكومة لخطط البناء في القدس، فإن ذلك يعد خروجًا عن الاتفاق الحكومي بعدم وجود قرارات حكومية دون اجماع عليها “.

واضافت روزين: “نحن الاحزاب التي لا تؤمن بضم الاراضي سوف نوضح بشكل لا لبس فيه ان الحكومة ليس لديها تفويض للضم وبنا الاستيطان.”

ومما يعكس هشاشة الحكومة ان الشخص الذي رد على روزين هو رئيس كتلة يمينة حزب يس حكومة الاحتلال نفتالي بانيت عضو الكنيست نير أورباخ الذي قال منذ متى أصبحت مخططات البناء في القدس فتحتاج لموافقة واجماع وتتعض للتهديد “.

شركة كهرباء القدس