حملة ع كيفك
الرئيسية / أقتصاد / سلطة النقد توقع مذكرات تفاهم مع أربع مؤسسات تنموية بهدف تمكين النساء الرياديات

سلطة النقد توقع مذكرات تفاهم مع أربع مؤسسات تنموية بهدف تمكين النساء الرياديات

رام الله /PNN/ وقع محافظ سلطة النقد الفلسطينية فراس ملحم، اليوم الثلاثاء، مذكرات تفاهم مع أربع مؤسسات تنموية، وذلك لتوسيع إطار التعاون الذي يحقق الأهداف المعنية المرجوة لغايات تمكين النساء الرياديات وتأهيلهن للخروج من دائرة الفقر ودمجهن في سوق العمل، من خلال تمكينهن من الوصول إلى الخدمات المالية واستخدامها بما يتناسب مع احتياجاتهن وبما يعمل على تعزيز نسب الشمول المالي والتنمية الاقتصادية.

والمؤسسات الأربع، وفق بيان سلطة النقد، هي: منتدى سيدات الأعمال ممثلاً بشعاع مرار بصفتها رئيسة مجلس إدارة المنتدى، والجمعية الفلسطينية لصاحبات الأعمال- أصالة وتمثلها نسرين حنبلي بصفتها رئيسة مجلس الإدارة للجمعية، وشركة كووتر الدولية وتمثلها صفاء عبد الرحمن ماضي بصفتها مديرة مشروع GROW، وإنقاذ الطفل Save the Children وتمثلها ساندرا رشيد بصفتها مدير عام تطوير البرامج ونوعيتها.

وقال محافظ سلطة النقد: إن تعزيز الثقافة المالية والشمول المالي يعتبر أحد أهم الأهداف الاستراتيجية التي تعمل سلطة النقد على تحقيقها، جنباً إلى جنب مع ضمان سلامة واستقرار الجهاز المصرفي والرقابة عليه، وتشجيع النمو الاقتصادي، لكافة فئات المجتمع وبالذات المهمشة، مؤكداً على أهمية تمكين المرأة اقتصادياً ودعم المشاريع كافة خاصة متناهية الصغر.

وأضاف، ومن أجل تمكين المرأة اقتصادياً، سيتم تنفيذ مجموعة من الفعاليات والأنشطة المشتركة، مثل طرح برامج تدريبية وتوعوية تستهدف النساء الرياديات، وأيضا توفير الموارد المادية وغيرها اللازمة لتنفيذ برامج التوعية والتعليم المالي والمتعلقة بالنوع الاجتماعي، وبما يساهم في زيادة وعي النساء بالحقوق الاقتصادية والمالية خاصة فيما يتعلق بالتوعية المصرفية، إضافة إلى تسهيل مشاركة المرأة واستخدامها للخدمات المالية الرقمية مثل المحافظ الإلكترونية ليس فقط في الدفع المالي، ولكن في تمكين النساء المؤهلات ليصبحن وكيلات لشركات الدفع المرخصة، وأيضا تسهيل وصول المشروعات متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة التي تقودها النساء إلى التمويل عبر صندوق استدامة والاستفادة منه وأي صناديق أو برامج مشابهة تطلقها سلطة النقد، ومعالجة أية عراقيل تحول دون استفادة رائدات الأعمال من هذه النافذة.

من جانبها أشارت مرار إلى سعي المنتدى لزيادة مشاركة النساء كقياديات في الاقتصاد وتشجيع النساء على المبادرة في تأسيس مشاريع اقتصادية وذلك بهدف تحقيق التمكين الاقتصادي للنساء، موضحة أن مذكرة التفاهم هذه ستسهم في مجال بناء القدرات المالية وطرح برامج مشتركة وتعزيز الوعي المالي والمصرفي للنساء.

بدورها قالت حنبلي، إن توقيع مذكرة التفاهم يأتي في إطار التزام جمعية أصالة بأهدافها ورسالتها ورؤيتها التي تقوم على تطوير مهارات النساء وتعزيز قدرتهن للوصول إلى المساواة في الحقوق والفرص، خاصة في المناطق المهمشة، مما يمكن المرأة اجتماعيا واقتصادياً، وتسهم في حل مشكلة البطالة وتعمل على تعزيز النمو الاقتصادي.

أما ممثلة شركة “كووتر الدولية فقد أكدت ضرورة العمل على تعزيز نفاذ صاحبات الأعمال للخدمات المالية المقدمة من الأطراف المختلفة في القطاع المالي، وعلى أهمية تطوير البيئة القانونية وإزالة كافة العراقيل التي تواجه صاحبات الأعمال، مشيدة باستهداف سلطة النقد لشريحة النساء من خلال صندوق استدامة وتوفير التمويل لمشاريعهن وفق شروط ميسرة.

وأشارت لبنى إسكندر من مؤسسة إنقاذ الطفل إلى أن معدل مشاركة النساء في القوى العاملة الرسمية لا يتجاوز 19%، حيث تواجه النساء التحيز المبني على النوع الاجتماعي والمعيقات الاقتصادية والاجتماعية التي تحول دون مشاركة الشابات في تنمية الأعمال التجارية والزراعية، مؤكدة على أهمية تعزيز التعاون المشترك مع سلطة النقد للعمل على طرح برامج تدريبية وتوعوية تستهدف النساء الرياديات وصاحبات المشاريع وزيادة وعيهن بالحقوق والاجتماعية والاقتصادية والمالية.

شركة كهرباء القدس