حملة ع كيفك
الرئيسية / محليات / خلال زيارته لـ أريحا: خوري يؤكد أهمية الوجود القبطي في فلسطين

خلال زيارته لـ أريحا: خوري يؤكد أهمية الوجود القبطي في فلسطين

اريحا/PNN/ بحث رئيس اللجنة الرئاسية العليا لمتابعة شؤون الكنائس، مدير عام الصندوق القومي الفلسطيني الوزير رمزي خوري، مع محافظ أريحا والأغوار اللواء جهاد أبو العسل، ضرورة العمل المشترك في سبيل حل بعض الاشكاليات التي تواجه الكنائس في المحافظة.

وأشار خوري إلى أهمية مدينة أريحا الدينية بالنسبة للمسيحيين، خاصة مع وجود العديد من الأديرة والكنائس والتي يرجع تاريخها إلى آلاف السنين.

بدوره، أعرب أبو العسل عن شكره لخوري على الاهتمام الذي توليه اللجنة للمحافظة، وعمل اللجنة الدؤوب إلى جانب الكنائس للحفاظ عليها كمعالم تاريخية فلسطينية.

وحضر اللقاء الذي عقد في محافظة أريحا والأغوار، مدير عام اللجنة السفيرة أميرة حنانيا، وقائد منطقه أريحا والأغوار العميد حازم أبو هنود، ومدير شرطة أريحا والأغوار العميد ثابت السعدي، ومدير مخابرات أريحا والأغوار العقيد محمد زيتاوي، ومدیر استخبارات أريحا والأغوار العقيد فؤاد بدرة.

على صعيد اخر أكد رئيس اللجنة الرئاسية العليا لمتابعة شؤون الكنائس، مدير عام الصندوق القومي الفلسطيني الوزير رمزي خوري، أهمية الوجود القبطي في فلسطين، والذي يعتبر وجودا تاريخيا وأصيلا في النسيج الوطني الفلسطيني، والدور الفاعل الذي تقوم به الكنيسة في خدمة المجتمع.

جاء ذلك خلال لقاء خوري، مع مطران الكرسي الأورشليمي والشرق الأدنى للاقباط الأرثوذكس الأنبا أنطونيوس، في دير مار زكا في محافظة أريحا، بحضور مدير عام اللجنة السفيرة أميرة حنانيا.

بدوره، أعرب الأنبا انطونيوس عن سعادته بهذه الزيارة، مشيرا إلى الدور الذي تقوم به اللجنة الرئاسية في الحفاظ على الكنائس في كافة أراضي دولة فلسطين، من خلال العديد من المشاريع التي تقدمها اللجنة لخدمة الكنيسة.

وناقش الطرفان العديد من المواضيع ذات الأهمية، إضافة إلى بعض المشاكل التي تواجه الأقباط والتي وعد الوزير خوري بأن اللجنة ستتابع عملها لإنهاء هذه الاشكاليات في أسرع وقت ممكن.

وقدم الأنبا انطونيوس هدية إلى الوزير خوري، عبارة عن ايقونة للقديسة مريم العذراء بالرسم القبطي، تكريما للدور الذي تقوم به اللجنة لخدمة الكنيسة القبطية في فلسطين.

شركة كهرباء القدس