حملة ع كيفك
الرئيسية / سياسة / عقب اقتياده للتحقيق.. الاحتلال يُجدد إبعاد موظف الأوقاف خميس شحادة عن المسجد الأقصى

عقب اقتياده للتحقيق.. الاحتلال يُجدد إبعاد موظف الأوقاف خميس شحادة عن المسجد الأقصى

القدس المحتلة/PNN-أبعدت سلطات الاحتلال، صباح اليوم الجمعة، موظف الأوقاف في الأقصى خميس شحادة عن المسجد، لمدة 3 أيام، عقب اقتياده للتحقيق في أحد مراكزها.

وقالت مصادر محلية إن شحادة كان على رأس عمله، عندما أوقفه جنود الاحتلال وقاموا بالتحقيق معه قبل إبعاده عن الأقصى.

ورغم أن مدة إبعاد شحادة السابقة عن المسجد قد انتهت، الا أن قوات الاحتلال بررت تجديدها بعدم توجهه لمركز التحقيق لأخذ الموافقة على عودته للأقصى.

وكانت فترة إبعاد خميس شحادة الأخيرة استمرت لأسبوع، وبعد انتهائها عمل لمدة 3 أسابيع في المسجد الأقصى ولم يراجعه أحد.

وصباح اليوم تفاجأ شحادة بأن الحديث دار عن شهر من الإبعاد، وقامت سلطات الاحتلال بإبعاده حتى الـ 29 من شهر تشرين الثاني الجاري، مع إلزامه بمراجعة مركز التحقيق”.

وسبق أن تعرض شحادة ونجليه في يونيو الماضي للاعتقال والضرب من قبل جنود الاحتلال عند باب السلسلة واقتادهم إلى أحد مراكزها بمدينة القدس.

ويستهدف الاحتلال حراس المسجد الأقصى وموظفيه بالاعتقال والملاحقة والابعاد لثنيهم عن دورهم في حمايته وكشف انتهاكات المستوطنين.

ورصد التقرير الشهري لحركة حماس مواصلة المستوطنين اقتحام وتدنيس المسجد الأقصى المبارك خلال شهر تشرين أول أكتوبر الماضي.

وبحسب التقرير، فقد بلغ عدد المستوطنين الذي اقتحموا الأقصى الشهر الماضي (2227) مستوطنا، فيما بلغ عدد حالات الإبعاد عن أماكن السكن وعن المسجد الأقصى (9) مواطنين.

شركة كهرباء القدس