حملة ع كيفك
الرئيسية / حصاد PNN / إصابة رجل أمن في بيت لحم بعبوة محلية الصنع… وفتح تؤكد: “اليد التي امتدت على الدم الفلسطيني ستقطع بالعدالة والقانون

إصابة رجل أمن في بيت لحم بعبوة محلية الصنع… وفتح تؤكد: “اليد التي امتدت على الدم الفلسطيني ستقطع بالعدالة والقانون

بيت لحم /PNN/ اصيب رجل امن فلسطيني مساء اليوم الاحد في مدينة بيت لحم عقب القاء عبوة ناسفة محلية الصنع”كوع” باتجاه دورية للامن الوطني الفلسطيني مما ادى لاصابة احد افراد الامن.

وقالت مصادرمحلية فلسطينية ان الامن الفلسطيني حاول منع مجموعة من الدراجات النارية التي تسير في في شارع القدس الخليل الرئيسي في مقدمة موكب لاحد اسرى حماس وكانت تسير ببطئ وترفع رايات حماس التي يمنع رفعها حيث حاول الامن الفلسطيني فتح الطريق وسحب الريات بمنطقة باب الزقاق تطبيقا للقانون.

واضاف المصدر ان المشاركين في الموكب تجمعوا قرب الاشارة الضوئية على شارع القدس الخليل وقاموا باغلاق مفترق مرة بالشارع وعندما حاول افراد الامن فتح الطريق تم القاء عبوة محلية الصنع “كوع” باتجاه الامن مما ادى لاصابة احد افراد الامن في قدمه نتيجة تفجر العبوة حيث وصفت جراحه بالمتوسطة.

وقام بعض الشبان بالقاء الحجارة باتجاه الاجهزة الامنية واغلقوا الطريق واشعلوا الاطارات فيما قام افراد الامن باطلاق القنابل الغازية المسيلة للدموع وتفريق الشبان وتم اعادة فتح الشارع.

وقال شقيق الاسير عبادة قنيص الذي تم الافراج عنه في تسجيل فيديو ان ما جرى قررت العائلة عدم رفع رايات بسبب الاحداث الجارية اختصارا للاشكاليات حيث تم استقبال الاسير والسير بموكب سيارات ودراجات وعند وصول الموكب تفاجئ الجميع بوجود كمين من الامن بكافة الاجهزة وقيامه بالاعتداء على المشاركين بالموكب فور وصوله مفترق باب الزقاق وانه تم اصابة اثنين من المشاركين لمجرد رفعهم راية كتب عليها لا اله الا الله.

واضاف ان الامن اعتدى على كل من مر بالشارع وتم تحطيم سيارات وقال انه ينتظر موقف من السلطة للحديث عما جرى مؤكدا ان الراية سترفع شاكرا كل من قام بالقاء الحجارة على الامن بسبب ما جرى كما قال في تسجيل الفيديو الذيتم تناقله عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة.

واستنكرت فعاليات وطنية وحركة فتح القاء الكوع باتجاه افراد الامن واكدت انه عمل خطير يمثل خروجا عن الاعراف الوطنية مؤكدة ضرورة قيام الاجهزة الامنية بمحاسبة القاعلين عبر اعتقالهم وتقديمهم للعدالة وفق القانون.

وقال بيان لحركة فتح اقليم بيت لحم ان هذا الدم الذي نزف من رجال الان هو دمنا وهذا لحمنا و سنقطع اليد التي شرعت استهداف الدم في حدث إجرامي قام به خارج عن صفوف شعبنا .

و وصفت فتح في بيانها ما جرى بانه اعتداء اثم ومخز على احد فرسان الامن الوطني بكوع متفجر أدى إلى إصابته إصابة بليغة  موضحة ان هذا الحدث الغير مسبوق وهذه الجريمة التي يدينها كل ابناء محافظة بيت لحم ويدين من يقف ورائها.

واكدت فتح ان رسالتها لكل المنفلتين الذين يسعون للخراب ان القانون سيكون القانون فيصلا، حيث ستطالهم يد العدالة عاجلا ام أجلا، وستضيق الأرض على الخونة والمندسين متمنية السلامة للفارس الحارس.

واكدت فتح انها وكافة فصائل العمل الوطني سيقفون موحدين واحدة في مواجهة هؤلاء الخارجين والعابثين في جبهتنا الداخلية داعية ابناء شعبنا لحماية وحدته والوقوف في وجه كل من يحاول العبث بامن المواطن حيث تقف فتح وكل الفصائل في وجه ما جرى.