حملة ع كيفك
الرئيسية / محليات / كامل حميد لـPNN: احتفالات الميلاد المجيد في بيت لحم رسالة دينية وانسانية

كامل حميد لـPNN: احتفالات الميلاد المجيد في بيت لحم رسالة دينية وانسانية

بيت لحم/PNN- في سلسلة حوارتها الممتدة طول فترة أعياد الميلاد المجيدة، استضافت شبكة فلسطين الإخبارية PNN محافظ بيت لحم اللواء كامل حميد، للإطلاع منه على جهود المحافظة في تسيير احتفلات عيد الميلاد المجيد بالتعاون مع اللجنة الرئاسية العليا لشؤون الكنائس في فلسطين والمؤسسات المحلية المعنية.

وقال المحافظ حميد أن مدينة بيت لحم مرت بظروف صعبة عندما بدأت “الكورونا” في بيت لحم، كأول مدينة وكأول منطقة، أصيبت بالكورونا على مستوى فلسطين وحتى على مستوى الجوار أيضاً، ولكن استطاعت بيت لحم أن تستمر رغم كل المخاطر والتحديات والأوضاع الصعبة، واستطاعات أنها تصل إلى هذا اليوم.

هذا وعكس حميد تفاؤله قائلاً ” أن الأمور تتحسن وهناك انفراجة اقتصادية وسياحية، رغم أن كل المؤشرات ما زالت متدنية، والحجوزات تم الغائها في كثير من الدول مع الحديث عن المتحور الجديد (اوميكرون). ولكننا في بيت لحم نبذل كل ما نستطيع لإنجاح فترة الأعياد المجيدة، كما حدث عدة انشطة وعدة فعاليات، كان اساسها متمحور حول تشجيع السياحة الداخلية، وهذا نجح في تنشيط كثير من الاسواق الداخلية والبازارات والمنتجات الوطنية، التي ساهمت في الحركة الداخلية وتحسين الوضع الاقتصادي ” .

وأكد الحافظ حميد  ” انه لغاية الآن لا نستطيع ان نقول بأن بيت لحم عادت كما كانت، الوضع ما زال صعباً، ولكننا مستمرين بهذه بإتخاذ كافة الاجراءات اللازمة، صحياً وامنياً واقتصادياً واجتماعياً على كل المستويات من أجل تحسين الأوضاع بشكل عام.

وأضاف ” انه لغاية الآن تم انجاز تسيير قافلة عيد الميلاد، وإضاءة الشجرة ايضاً، كما استقبلت بيت لحم عدد من المواكب ورجال الدين في مناسبات عدة وحصلت كلها بسلاسة وسهولة.

وحول الوضع الأمني ومضايقات الاحتلال قال حميد ” أن اهم تحدي هو الترتيبات الأمنية، خاصة مع استمرار الإجراءات الإسرائيلية في المحافظة والتي لم تتوقف لحظة واحدة، إضافة الى تعطيل عدد من الحجوزات داخل اراضي الـ 48″.

وأضاف ” اعتمادنا بالدرجة الأولى كان على السياحة الخارجية بالفترة السابقة، وكل هذه التحديات الأمنية نواجهها يومياً وما زالت وقد تستمر” .

وفيما يتعلق بالتطعيمات ضد وباء “كورونا” قال حميد ” كان هناك تحدي حقيقي ولكن زيادة نسبة التطعيمات التي حصلت وتكثيف الفحوصات الموجودة وأيضا توفير العلاجات من قبل الجهات الصحية المختلفة، ساهمت في تخفيف الوطأة “.

وأشار حميد إلى أن مدينة بيت لحم تُعد من المدن التي سجلت معدلات عالية من الاصابات، مؤكدا حرص المحافظة على أن لا يصاب احد من  المحتفلين والضيوف والمشاركين. ودعا الى الإلتزام بالتعليمات الأمنية من ناحية اخذ التطعيمات الازمة والمحافظة على التباعد، ووضع الكمامة.

وقال حميد ” أن هدفنا الاساسي هو تحسين الوضع الداخلي تشجيع الأوضاع الاقتصادية ومواجهة حالة الفقر المتزايدة وخلق فرص عمل للشباب “.

ودعا المحافظ حميد المواطنين إلى المشاركة بإحتفالات الميلاد لهذا العام “كونه رسالة دينية وانسانية” وأكد أن “الشعب الفلسطيني والقيادة الفلسطينية مهتمين بذلك ومعنيين ان تخرج الرسالة المليئة بالسلام والاصرار من الشعب الفلسطيني باقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس، بما لها من دور في ومواجهة المزاعم الاسرائيلية التي تحاول ان تظهرنا كشعب يفتقد للإستقرار والتماسك الداخلي “.

وقال أيضاً ” ان الشعب الفلسطيني يستحق ان يكون له كيانية ووجودية سياسية فلسطينية مستقلة، كما ان سيادة الرئيس كان واضحا عند زيارته قداسة بابا الفاتيكان، في تأكيده على حق الفلسطينيين في تقرير مصيرهم واقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس “.

 

شركة كهرباء القدس