حملة ع كيفك
الرئيسية / قالت أسرائيل / “هآرتس”: الرئيس الفلسطيني اجتمع مع غانتس في منزله وبحث معه ملفات سياسية وأمنية واقتصادية

“هآرتس”: الرئيس الفلسطيني اجتمع مع غانتس في منزله وبحث معه ملفات سياسية وأمنية واقتصادية

بيت لحم /ترجمة خاصة PNN/ نقلت صحيفة هارتس الاسرائيلي عن مكتب وزير جيش الاحتلال الاسرائيلي بيني غانتز انه التقى الليلة (الثلاثاء) بالرئيس الفلسطيني محمود عباس في منزله في منطقة روش هاعين و هذه هي المرة الأولى التي يلتقي فيها الرئيس عباس مع مسؤولين في إسرائيل منذ عام 2010.

وبحسب صحيفة هارتس العبرية التي اوردت بعض تفاصيل اللقاء فقد ناقش الرئيس الفلسطيني مع وزير جيش الاحتلال الاسرائيلي عددا من القضايا الأمنية والمدنية والواقع السياسي ةالاقتصادي.

وبحسب الصحيفة فقد استمر الاجتماع قرابة ساعتين ونصف وحضره منسق عمليات جيش الاحتلال في المناطق الفلسطينية المحتلة اللواء غسان عليان ووزير الشؤون المدنية الفلسطيني حسين الشيخ ورئيس جهاز المخابرات العامة الفلسطينية اللواء ماجد فرج كما اوضحت الصحيفة ان غانتز وعباس اجريا محادثة فردية على هامش اللقاء.

بدوره قال الوزير الفلسطيني حسين الشيخ إن الرئيس محمود عباس بحث مع غانتز أهمية وجود أفق سياسي للتوصل إلى حل على أساس قرارات المجتمع الدولي.

وقال إن الاثنين ناقشا التوترات في الضفة الغربية واعتداءات المستوطنين المتزايدة في الايام الاخيرة على ابناء شعبنا الفلسطيني مضفا انه تمت أيضا تم مناقشة القضايا الاقتصادية والإنسانية.

صحيفة هارتس قالت ان غانتز يتولي ملف العلاقات مع السلطة الفلسطينية بتكليق من رئيسالوزراء الاسرائيلي حيث تقرر عقد اجتماعات مع الرئيس عباس كل بضعة أسابيع ، لكن الاجتماعات عُقدت حتى الآن في رام الله وهي المرة الاولى التي تعقد في تل ابيب منذ سنوات عديدة.

واشارت الصحيغة ان مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان ، الذي زار إسرائيل الأسبوع الماضي ، الأهمية التي تراها الإدارة في حل الدولتين في محادثاته مع بينيت وغانتز وكذلك لقائه مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في رام الله كما حث الطرفان على مواصلة اللقاءات على مختلف المستويات.

وقال سوليفان لصحيفة “هآرتس” الأسبوع الماضي إنه أثار في اجتماعه مع بينيت قضية البناء في المستوطنات والقدس الشرقية ، وحدد انزعاج الادارة الامريكية من وأضافأنه جدد الالتزام الأمريكي بفتح قنصلية تخدم الجمهور الفلسطيني في القدس.

وكان مسؤول اسرائيلي كبير قد نفى في الأيام الأخيرة تصريحات لمسؤولين في السلطة الفلسطينية بأن سوليفان حث بانيت على دفع عملية سياسية مع الفلسطينيين وعدم الاكتفاء بمساعدات اقتصادية

بدورها قالت صحيفة معاريف العبرية ان غانتز ابلغ ابو مازن أنه ينوي الاستمرار في تعزيز إجراءات بناء الثقة في المجالين الاقتصادي والمدني ، كما تم الاتفاق عليه في اجتماعهما السابق.

كما أكد وزير جيش الاحتلال على المصلحة المشتركة في تعزيز التنسيق الأمني ​​والحفاظ على الاستقرار الأمني.