مساحة إعلانية

قائمة “عمداء الأسرى” ترتفع لــ 117 اسيراً فلسطينيا

رام الله/PNN- قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، أن قائمة “عمداء الأسرى” وهو مصطلح يطلقه الفلسطينيون على من مضى على اعتقالهم اكثر من 20 عاما على التوالي في سجون الاحتلال الإسرائيلي، ارتفعت اليوم لتصل الى (117) أسيراً فلسطينيا، حيث انضم اليها الاسيرين حازم صادق القواسمي (43) عاماً من الخليل، وعماد راجح سرحان (43) عاما من مدينة حيفا في الأراضي المحتلة عام 48.

وأوضحت الهيئة أن سلطات الاحتلال كانت قد اعتقلت كلا من: الأسير عماد راجح سرحان، والأسير حازم صادق القواسمي، في حادثين منفصلين، بتاريخ 20كانون ثاني/يناير عام 2002، وذلك بتهمة مقاومة الاحتلال والانتماء لحركة “فتح”، واصدرت بحق “سرحان” حكماً بالسجن المؤبد بالإضافة الى عشر سنوات، فيما اصدرت بحق “القواسمي” بالسجن لمدة (25سنة).

وبينت الهيئة في بيانها: أن من بين “عمداء الاسرى” يوجد نحو (35) أسيرا مضى على اعتقالهم اكثر من 25عاما، وهؤلاء يُطلق عليهم الفلسطينيون مصطلح “جنرالات الصبر”، منهم (25) أسيراً معتقلين منذ ما قبل “اوسلو”، وما يُعرفوا بالدفعة الرابعة التي تنصلت حكومة الاحتلال من الافراج عنهم في اطار التفاهمات السياسية برعاية أمريكية عام2013، ويوجد من بين هؤلاء (13) أسيراً مضى على اعتقالهم ما يزيد عن (30) سنة في سجون الاحتلال بشكل متواصل، ومنة بين هؤلاء يوجد (8) اسرى مضى على اعتقالهم أكثر من 35سنة بشكل متواصل، اقدمهم الأسيرين” كريم وماهر يونس” المعتقلان منذ يناير عام 1983.

واشارت الهيئة الى أنه وبالإضافة الى هؤلاء هناك عشرات آخرين ممن تحرروا في صفقة تبادل الاسرى عام 2011، وما تُعرف فلسطينيا بصفقة (وفاء الأحرار)، واعتقلوا مجددا عام2014 و أُعيدت لهم الاحكام السابقة وابرزهم الاسير نائل البرغوثي الذي امضى أكثر من 41 عاما على فترتين وما يزال في الاسر.

ودعت الهيئة في بيانها كافة المؤسسات المعنية ووسائل الاعلام المختلفة الى منح هؤلاء “القدامى” الأهمية التي يستحقونها وتسليط الضوء على معاناتهم المتفاقمة والعمل من أجل ضمان الافراج عنهم.