مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

سبورت: ميسي قد يكون خصما لبرشلونة للمرة الأولى في مباراة ودية مع باريس سان جيرمان

بيت لحم/PNN- كشفت تقارير صحفية عن تلقي برشلونة عرضا لخوض مباراتين وديتين في أستراليا، عقب نهاية الموسم الجاري.

ووفقا لما ذكرته صحيفة “موندو ديبورتيفو”، يوم الأربعاء، فإن برشلونة قد وافق بالفعل على خوض مباراتين وديتين في أستراليا بعد نهاية الموسم، دون أن يكون لهما أي علاقة بفترة التحضير للموسم الجديد.

وأوضحت الصحيفة، أن موافقة برشلونة على خوض تلك المباراتين، جاءت من أجل تحسين الأوضاع المالية لدى النادي الذي يعاني اقتصاديًا منذ بداية جائحة فيروس كورونا المستجد.

وأشارت إلى أن برشلونة سيواجه مشكلة في خوض المباراتين الوديتين بكامل نجومه، نظرًا لاحتمالية تعارض مواعيدهما مع مواعيد مباريات دوري الأمم الأوروبية، في الفترة من 2 إلى 14 يونيو.

ويلتقي منتخب إسبانيا خلال تلك الفترة مع البرتغال (2 يونيو) والتشيك (5 يونيو)، وسويسرا (9 يونيو)، ثم التشيك مرة أخرى (12 يونيو).

وبناءً عليه، سيضطر برشلونة للسفر إلى أستراليا في الفترة من 23 إلى 29 مايو، أي عقب مباراة الجولة الأخيرة في الليجا أمام فياريال بيوم واحد، وخوض اللقاءين بالعناصر الدولية قبل انضمامهما لمنتخبات بلادهم.

فيما أوضحت صحيفة “سبورت”، إلى أن خصمي برشلونة في المباراتين قد يكون كلا من باريس سان جيرمان ومانشستر يونايتد اللذين يمتلكان عرض النادي الإسباني نفسه.

ووفقا للصحيفة، فإن باريس سان جيرمان ومانشستر يونايتد لم يردا حتى الآن، على تلك الدعوة حتى معرفة مواعيد المباريات ومدى إمكانية سفرهما لخوضها.

وإذا وافقت الأندية الثلاثة ستكون هناك مباراة منتظرة لعشاق كرة القدم، يواجه برشلونة فيها لأول مرة أسطورته، ليونيل ميسي، الذي يلعب في باريس سان جيرمان الآن ومنذ الصيف الماضي.

بينما سيواجه برشلونة كريستيانو رونالدو مع مانشستر يونايتد هذه المرة وديًا، حيث كانت آخر مرة في كأس “جوان غامبر” قبل بداية الموسم الحالي في “كامب نو”.

ورحل ميسي بشكل مفاجئ عن برشلونة خلال الصيف الماضي، بعدما قررت إدارة النادي الكتالوني عدم تجديد عقده، بحجة الأزمة المادية التي يعاني منها البلوغرانا بسبب تراكم الديون، بالإضافة إلى فاتورة رواتب اللاعبين المرتفعة.

وغادر البرغوث الأرجنتيني قلعة “كامب نو”، بعد سنوات عديدة ناجحة بقميص برشلونة، قاد الفريق خلالها لحصد جميع البطولات الممكنة، كما حصد ميسي عديد الجوائز الفردية، بفضل المستويات الرائعة التي قدمها منذ ظهوره الأول في العام 2005.

يذكر أن ميسي يعاني من العقم التهديفي منذ انتقاله لفريق باريس سان جيرمان، فلم يسجل سوى 7 أهداف فقط خلال 23 مباراة، منها هدفان فقط بالدوري الفرنسي، و5 أهداف في دوري أبطال أوروبا