مساحة إعلانية
لبيد وكورتشوك في سلوفاكيا اليوم

لبيد: “إسرائيل” لن تكون مسار التفافي للعقوبات ضد روسيا

الداخل المحتل/PNN- قال وزير الخارجية الإسرائيلي، يائير لبيد، اليوم الإثنين، إن “إسرائيل” لن تكون مسار التفافي للعقوبات الغربية والأميركية التي فرضت على روسيا بسبب الحرب التي تشنها على أوكرانيا، وجدد موقفه بأن الغزو الروسي لأوكرانيا لا مبرر له، ودعا إلى وقف إطلاق النار.

وردت تصريحات وزير الخارجية الإسرائيلية، الذي يزور سلوفاكيا، اليوم الإثنين، خلال إحاطة مشتركة للصحافين مع نظيره السلوفاكي، إيفان كورتشوك، كما التقى لبيد الرئيس زوزنا تشابوتوفا.

وأوضح لبيد أن إسرائيل لن تتجاهل ولن تتغاضى عن العقوبات المفروضة على روسيا من قبل الولايات المتحدة والدول الغربية.

وأكد أن وزارة الخارجية الإسرائيلية تنسق وتركز موضوع العقوبات ضد روسيا، بالشراكة والتعاون مع “بنك إسرائيل” ووزارة المالية ووزارة الاقتصاد وسلطة المطارات ووزارة الطاقة ووزارة الخارجية.

وكرر وزير الخارجية الإسرائيلية موقفه بشأن الغزو الروسي، قائلا إن “هذه الحرب يجب أن تتوقف، فالقارة الأوروبية شهدت الكثير من الحروب، وكان الشيء الوحيد الذي نتج عن هذه الحروب هو المعاناة الرهيبة. ففي السنوات الأخيرة كان هناك سلام في أوروبا، ونتج عنه الازدهار الذي لم يعرفه البشر من قبل”.

وأضاف لبيد، إن إسرائيل ستساعد بجهود الوساطة بقدر ما تستطيع لوقف إطلاق النار وإنهاء الحرب والتوصل إلى حل سلمي واستعاد السلام، قائلا إن “إسرائيل تعمل بالتنسيق الكامل مع حليفتنا الولايات المتحدة الأمريكية ومع شركائنا الأوروبيين لمحاولة إنهاء هذه المأساة العنيفة في أسرع وقت ممكن، ولمنع استمرار المأساة”.

وأمس الأحد، دان لبيد الذي يزور مناطق الحدود مع أوكرانيا في بيان مشترك مع وزير الخارجية الروماني بوغدان آوورسكو في ختام لقائهما في بوخارست الغزو الروسي، قائلا “ندين الغزو الروسي لأوكرانيا الذي لا مبرر له”.

ودعا وزير الخارجية الإسرائيلي، روسيا إلى وقف إطلاق النار والاعتداءات وحل القضايا المطروحة على طاولة المفاوضات، مؤكدا أن إسرائيل ستساعد بقدر ما تستطيع للتوصل إلى حل سلمي.