مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

الفريق الرجوب توج الفائزون : ماراثون فلسطين الدولي يسجل نجاحا نوعيا في نسخته الثامنة

بيت لحم/PNN/توج رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة الفريق جبريل الرجوب، الفائزين في ماراثون فلسطين الدولي الثامن.

وشارك في حفل التتويج، الذي أقيم في مقر بلدية بيت لحم، اليوم الجمعة، محافظا بيت لحم كامل حميد والخليل جبرين البكري، ومدير عام شرطة بيت لحم العميد طارق الحاج، ومدير جهاز الأمن الوقائي فيها العميد أكرم البدارين، ومسيّر أعمال بلدية بيت لحن شيرين موج، والأب إبراهيم فلتس.

وتوج عن سباق “42 كم” لفئة الذكور كل من: رامز منتصر مسلم بالمركز الأول، ومحمود لافي بالمركزي الثاني، وأحمد جواد العصا بالمركز الثالث، وهم من دولة فلسطين، وعن فئة الإناث، توجت السويدية افريدة سودرمارك في المركز الأول، والأميركية كلير نيرين هوسين بالمركز الثاني، فيما كان المركز الثالث من نصيب المتسابقة الهنغارية فاليريا سرلي.

وتوج الماراثون عن سباق “21 كم” لفئة الذكور الأوكراني ديميتري ديدوفوديوك في المركز الأول، وفي الثاني الأميركي مات كوتارسكي، وبالمركز الثالث عبد الرحيم عبيات من فلسطين، أما عن فئة الإناث، فقد فازت المتسابقة الأوكرانية أوليسيا ديدوفوديوك بالمركز الأول، وبالمركز الثاني الأوكرانية ألينا بوسوزيوك، وبالثالث كايلي سال من الولايات المتحدة الأميركية.

وفاز في المركز الأول لسباق الـ”10 كم” عن فئة الذكور المتسابق مهند مرقة، وفي الثاني أنس رباح، أما المركز الثالث فكان من نصيب معتز محمود وجميعهم من فلسطين، وعن فئة الإناث حصدت المتسابقة الإيطالية جورجيا إيرولدي المركز الأول، وروان عبد الكريم من فلسطين المركز الثاني، فيما كان المركز الثالث من نصيب هبة فتيحة من فلسطين.

وكان الفريق جبريل الرجوب، رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة اطلق اليوم الجمعة، ماراثون فلسطين الدولي بنسخته الثامنة من قلب مدينة بيت لحم.

وكانت شارة البداية في الساعة السادسة صباحًا، إيذانا بانطلاق الماراثون؛ من ساحة المهد بحضور عشرة آلاف مشارك ومشاركة ، واشتمل الماراثون على أربعة سباقات هي : 10 كم/ و21 كم /42كم / وسباق العيلة 5 كم حيث انطلق المشاركون من ساحة المهد مرورا بشارع المهد، وجامع بلال بن رباح ، ثم الجدار الفاصل، ومنطقة المفتاح في مخيم عايدة شمال بيت لحم، مرورا بالشارع الرئيسي القدس- الخليل، ومنطقة البالوع في بلدة الخضر، فمنطقة النشاش على المدخل الجنوبي للخضر، ومن ثم كانت رحلة العودة إلى نقطة البداية في ساحة المهد.

وفي مستهل كلمة الانطلاق، رحب الفريق جبريل، رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة بالحشد الكبير الذي تكون من 10 الاف مشارك من 87 دولة مختلفة، إلى جانب العائلات المتفاعلين مع الأنشطة في ساحة المهد.

وقال: “نحن الفلسطينيون نلتقي اليوم مع مع مشاركين من دول العالم بما فيهم الاتحاد الأوروبي الذي يرفع شعارات لها علاقة بإنهاء الاحتلال”.

ووجه الفريق رسالة مضمونها: آن الأوان لمواجهة الاحتلال الفاشي وإنهاء مظاهر التطهير العرقي، ومؤكدا أن الشرعية الدولية واحدة ويجب أن تطبق على كافة الجهات.

ودعا العالم من ساحة مهد نبي السلام والمحبة ليرفع الكرت الأحمر في وجه الاحتلال، ولينقل رسالة الماراثون الذي اجتمع بالآلاف ما بين شيخ وطفل وشاب وامرأة على قلب رجل واحد ليقولوا من حقنا أن نعيش احرارا وأن نتحرك بحرية على أرض فلسطين بموجب الشرعية الدولية.

ونوه الفريق إلى أن فلسطين ترى في الرياضة عامة والماراثون خاصة وكل المظاهر الشعبية والسلمية أوجها متعددة للنضال، وقال: “لن نرفع الراية البيضاء ولن نعاني لوحدنا وهذا الاحتلال آن له أن يرحل عن أرضنا”.

وأنهى كلمته بالقول: “عاشت فلسطين حرة عربية والقدس عاصمتها ولا أمن ولا استقرار دون ذلك”

وقال ممثل الاتحاد الأوروبي لدى دولة فلسطيين، سفين بروجرجيت: “أنا سعيد جدا بأن أرى هذا الحشد من الرياضيين والفلسطينين تحديدا في بيت لحم الذين يركضون من أجل الحرية، وسعيد بهذه النسبة العالية من الاناث المشاركات في الماراثون، واتمنى أن أرى فلسطين حرة قريبا وقد شاهدت انطلاق سباق ٤٢ كم و٢١ كم في الصباح وكان المشهد رائعا‎”.

وأشارت مدير عام ماراثون فلسطين اعتدال عبد الغني الى أن عدد المشاركين هذا العام وصل الى عشرة آلاف مشارك ومشاركة وفاقت نسبة مشاركة المرأة ٥١٪؜ من العدد الكلي، وأضافت أن من بين المشاركين 1000 مشارك اجنبي يمثلون اكثر من 87 جنسية . بالاضافة الى مشاركة القنصليات والسفارات الاجنبية العاملة في فلسطين والذين يقدر عددهم سنويا ب 500 مشارك ومشاركة كما اشارت الى ان مشاركة قطاع غزة، بينت أنها اقتصرت على عدد محدود من المشاركين، بسبب معيقات الاحتلال.

وأشارت عبد الغني إلى انه تم تأمين 16 محطة اغاثة على طول مسار السباق، و ثماني محطات مياه ومرطبات على طرفى مسار السباق والتي ستخدم المتسابقين في كلا الاتجاهين، كما وتم تأمين ما يربو على (٦٠٠) من المتطوعين من مفوضية الكشافة والاغائة الطبية، ليكونوا بمثابة ارشاديين مروريين على طول خط سير الماراثون، بالاضافه الى العلامات الارشادية عند كل كيلو متر مربع من مسار السباق .
يذكر أن الماراثون ينفذ بالشراكة مع محافظة بيت لحم، بلدية بيت لحم، وغرفة تجارة وصناعة بيت لحم، وجمعية الهلال الأحمر، وجهاز الشرطة، والأمن الوطني، وغرفة العمليات المشتركة، وجمعية الكشافة والمرشدات، وجامعة بيت لحم، والجامعة الأهلية، وجامعة دار الكلمة، وجمعية الإغاثة الطبية، ومركز السلام- بيت لحم وسرية رام الله الأولى، وجمعية الرواد ومستشفى المطلع، ومؤسسة”action aid”.

وأما الرعاة فهم: بنك فلسطين، وشركة مدى، والرؤية العالمية، وسبيتاني، و”بافاريا”، ومختبرات “مدلاب”، وشركة سنيورة، والنبالي والفارس للعقارات، وشركة الجبريني، وشركة المشروبات الوطنية، وصالح خلف، وشبكة أجيال الإذاعية، و”فيزيك كلينك”، و”أوربت للقرطاسية”، وشركة مارت “سنترا سبورت”، ومجموعة المسروجي، والحجاوي.

يشار الى أن المركز الرياضي التابع للمجلس الأعلى للشباب والرياضة في بيت لحم، كان قد احتضن قرية ماراثونية لمدة أربعة أيام سبقت يوم انطلاق الماراثون خلال الفترة 14-17 آذار، واحتضنت العديد من الزوايا وهي زاوية المأكولات والمشروبات الصحية، الملابس والإكسسورات الرياضية، الأجهزة الإلكترونية، التجهيزات الطبية الخاصة بالعدائين، المشغولات اليدوية، زاوية المبادرات الشبابية والمشاريع الناشئة، زاوية لذوي الإعاقة، وزاوية دعاية وإعلانات للشركات الكبرى في مختلف القطاعات (الخدمات، والصناعة).