مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

إطلاق صندوق دعم المشاريع النسوية والشبابية و تأسيس المجلس الاستشاري للصندوق

رام الله/ PNN/  اطلق وزير الاقتصاد الوطني خالد العسيلي ، اليوم الثلاثاء، صندوق المنح للتمكين الاقتصادي للمشاريع النسوية والشبابية المتضررة من جائحة كوفيد-19 و تأسيس المجلس الاستشاري للصندوق.

ويهدف المجلس، إلى توفير الدعم الفني والمالي لضمان استدامة الصندوق، بالإضافة إلى تقديم النصح والإرشاد حول بعملية تطوير وتنفيذ آلية المنح، بما يتواءم مع احتياجات النساء ومتطلبات الحوكمة المؤسسية من عدالة وشفافية ونزاهة ومسائلة، علاوة على ضمان توحيد الجهود على المستوى الوطني.

واستعرض المجلس الاستشاري، المشكل من القطاعين العام والخاص، والمجتمع المدني والأممية والجهات المانحة، الدليل الاسترشادي لمنح الصندوق المقرر الدفعة الأولى منه نهاية الشهر الجاري هذا بالاضافة إلى إقرار الشروط المرجعية للمجلس .

واعتبر الوزير خلال الاجتماع الذي عقد بمقر الوزارة ، تشكيل المجلس خطوة أولى نحو مأسسة الصندوق الوطني لتمكين المرأة والشباب، وتطوير عمل الصندوق بما يضمن دمج وإعطاء المرأة مكانتها الطبيعية والرائدة.

وقال الوزير” نعمل حاليا على تطوير استراتيجية المنشآت الاقتصادية في فلسطين MSMEs المستجيبة للنوع الاجتماعي والتي تراعي احتياجات النساء في المجال الاقتصادي بدعم من الحكومة الكندية من أجل تمكين ودعم هذا القطاع وخاصة النساء، والمساهمة في تسهيل الوصول إلى التمويل و الفرص الاقتصادية.

واشار الوزير الى جهود الوزارة في تنفيذ التزاماتها تجاه زيادة مشاركة المرأة، على المستوى الفني من خلال تقديم الدعم المالي والبرامج التدريبية وبناء القدرات وتطوير الأعمال وذلك بدعم من شركائنا في المجتمع الدولي، لافتاً إلى المصادقة على قانون الشركات، الأكثر حداثة في المنطقة، وهو القانون الأول الذي يعزز من تمثيل المرأة لأخذ مكانتها في مجتمع الأعمال.

وبين الوزير انه حاليا يتم تنفيذ مسح للبدء في تنظيم أعمال هذا القطاع Home based business، والذي ترأسه النساء في غالبيته، والذي تم من خلال مشروع تطوير القطاع الخاص الابتكاري بدعم من البنك الدولي.

ولفت الوزير إلى الجهود التي تبذلها الوزارة مع الشركاء الدوليين لدمج المرأة في الاقتصاد الوطني من ضمنها هيئة الأمم المتحدة للمرأة وحكومة النرويج وصندوق الأمين العام للأمم المتحدة، و منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (اليونيدو).

وأعرب الوزير عن شكره وتقدير للمؤسسات الدولية للمساهمة في الجولة الأولى في تمكين المرأة اقتصاديا من خلال برنامج التخفيف من آثار جائحة كورونا على المشاركة الاقتصادية للمرأة في فلسطين، وتقديم منح عينية للسيدات اللاتي تقدُن مشاريع اقتصادية صغيرة ومتناهية الصغر.

واكد المجتمعون على أهمية استدامة الصندوق للنهوض بالمشاريع النسوية والشبابية، وتوفير كل الأدوات اللازمة للنهوض بهذه المشاريع، ومعبرين عن الجاهزية لدراسة كل الأفكار والمقترحات التي من شأنها تحقيق الهدف المنشود من إطلاق الصندوق و تأسيس المجلس الاستشاري للصندوق.

يذكر انه وضمن مشروع” الإصرار لنواصل المشوار” الذي تنفذه وزارة الاقتصاد الوطني بتمويل من هيئة الأمم المتحدة للمرأة، في إطار برنامج ” التخفيف من آثار جائحة كورونا على المشاركة الاقتصادية للمرأة في فلسطين” الممول من حكومة النرويج وصندوق الأمين العام للأمم المتحدة، تم إطلاق عدد من المنح لتقديم الدعم الفني والتمويلي للنساء لشراء مدخلات الانتاج.