مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

وكيل وزارة الخارجية د جادو شكعة تلتقي نائب سفير نيوزيلندا غير المقيم لدى دولة فلسطين

رام الله /PNN / التقت عطوفة وكيل وزارة الخارجية والمغتربين السفيرة د. أمل جادو شكعة اليوم الثلاثاء، في مقر الوزارة، السيد كالم هيمز نائب سفير نيوزيلندا غير مقيم لدى دولة فلسطين من خلال جمهورية مصر العربية.

استهلت اللقاء د. جادو بالترحيب بنائب السفير النيوزيلندي، وأعربت عن تطلعها الى تعزيز وتوطيد العلاقات الثنائية ومتعددة الأطراف بين البلدين. كما ودعت نيوزيلندا للاعتراف بدولة فلسطين، بما يتفق مع موقف نيوزيلندا الرسمي الداعم لحل الدولتين وفقاً لمبادئ القانون الدولي والشرعية الدولية. كما وشكرت حكومةنيوزيلندا على دعمها للقرارات الأممية وتصويتها لصالح دولة فلسطين، وثمنت دعم نيوزيلندا المُقدم لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا .

واستعرضت د. جادو آخر مستجدات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية، ووضعت الضيف في صورة انتهاكات الاحتلال المتصاعدة ومشاريعه الاستعمارية، وسياساته العنصرية في الأرض الفلسطينية المحتلة والمدينة المقدسة بما يشمل أحياءها وخاصة حي الشيخ جراح، والاعتداء على مواطنيها ومقدساتها الاسلامية والمسيحية، بهدف استكمال مخططاته الاستعمارية لتهويدها وأشارت الى التقرير الصادر عن منظمة آمنيستي حول السياسات الحكومة الإسرائيلية الرامية الى تعميق نظام الفصل العنصري الاستيطاني “الابرتهايد“، التي تؤكد بمجملها على أن إسرائيل القوة القائمة بالاحتلال تطبق نظام فصل عنصري وتتبنى قوانين عنصرية ضد المواطنين الفلسطينيين.  

وتطرقت د. جادو شكعة إلى الوضع الاقتصادي الصعب خصوصاً في ظل الأزمة المالية التي تمر بها الحكومة الفلسطينية منذ عاميين نتيجة لاقتطاع أموال المقاصة وتوقف الدعم الأوروبي السنوي وبسبب انتشار جائحة كورونا.

بدوره أكد السيد هيمز على ثبات موقف بلاده من القضية الفلسطينية وحل الدولتين وحق تقرير المصير، ومواصلة بلاده تقديم الدعم للمؤسسات الفلسطينية. مضيفاً الى أهمية العمل على تعزيز الشراكات الثنائية في قطاعات مختلفة من أهمها التعليم والتدريب الدبلوماسي وتعزيز التبادل الطلابي على مستوى جامعات البلدين.

وفي ختام اللقاء، اتفق الطرفان على تعزيز التعاون الثنائي في عدة مجالات، أهمها عقد جلسة مشاورات سياسية على مستوى وكيلي وزارتي الخارجية خلال هذا العام، وكذلك العمل على تعزيز التعاون في مجال السياحة، الزراعة، وتكنولوجيا المعلومات.

هذا وحضر الاجتماع عن الجانب الفلسطيني كل من مستشار أول رنا أبو حاكمة ق.أ رئيس قطاع العلاقات الثنائية لشؤون آسيا وافريقيا وأستراليا، ومن مكتب الوكيل سكرتير ثالث نيرمين غنايم، ومسؤول ملف نيوزيلندا آمنة ماضي.