مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

لافروف: الآن يدور الحديث عن روسيا والصين ستأتي لاحقا

بيت لحم/PNN- حمل وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، الغرب المسؤولية عن محاولة إحياء نموذج أحادي القطب من النظام العالمي، على خلفية تطورات الوضع في أوكرانيا.

وقال لافروف، في كلمة ألقاها، اليوم الأربعاء، أمام معلمي وطلبة معهد موسكو الحكومي للعلاقات الدولية “لم يعد لدي أي شكوك في أن إحدى القواعد التي يحاول الغرب تطبيقها الآن، عندما نتابع ذروة النزاع الأوكراني، هي ردع أي منافس”.

وأضاف وزير الخارجية الروسي “الآن يدور الحديث عن روسيا، والصين ستأتي لاحقا، ويكمن هدف نموذج النظام العالمي هذا في إحياء العالم أحادي القطب بالكامل”.

وتابع لافروف “ما نشهده في أوكرانيا هو محاولة الغرب إثبات وجوده على حساب روسيا واعتماد سياسة القطب الواحد”.

وأوضح وزير الخارجية الروسي أن الغرب يعمل الآن على عزل روسيا مؤكدا أن حلف شمال الأطلسي يتوسع شرقا و”هذا تهديد لأمننا”.

وأشار إلى أن الغرب يشجع النظرة العنصرية القومية، قائلا “نجد هذا الأمر في تربية الأجيال الشابة”.

واتهم الغرب بأن لديه نموذج جديد في القضاء على الثقافة والتاريخ لتقويض روسيا بشكل عنيف.

وأكد وزير الخارجية الروسي أن الغرب يدعم جماعات عنصرية، وخطط منذ فترة طويلة لما يجري الآن خصوصا في أوكرانيا.

وتابع لافروف “القوميون والعنصريون يدمرون القانون الأوكراني، وهذا ما تم التخطيط له منذ سنوات”.

وأضاف “لقد نبهنا إلى أن كل مصالح روسيا تتعرض للخطر إذا انضمت أوكرانيا إلى الاتحاد الأوروبي، لكنها لم تستمع لنا، والأوروبيون لم يلتزموا بالاتفاقيات مع روسيا”.

وزعم لافروف أن حياة المواطنين الروس في القرم كانت معرضة للخطر، قائلا إن “الغرب لم يكترث لذلك، ولمقترحاتنا للضمانات الأمنية التي تركز على عدم تهديد أمن أي دولة”.