مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

PNN في تغطية خاصة من بيت لحم : اجواء ايجابية خلال الاقتراع وتوقعات بنسب متوسطة 

بيت لحم /PNN/ شهدت مدن الضفة الغربية اجواء ايجابية مع بدء الناخبين الادلاء باصواتهم في الانتحابات المحلية بمرحلتها الثانية حيث توجه المواطنين الى مراكز الاقتراع التي تجمهر في محيطها نشطاء القوائم الانتخابية فيما وفرت الاجهزة الامنية عموما والشرطة على وجه الخصوص الحماية من خلال اجراءات واضحة للدخول الى القاعات بتنظيم واشراف من لجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية.

وفي بيت لحم وكغيرها من المدن بالمحافظات الفلسطينية شهدت مراكز الاقتراع اقبالا متوسطا مع ساعات الصباح الاولى فيما قام اللواء كامل حميد محافظ محافظة بيت لحم ومدير عام شرطة بيت لحم العميد طارق الحاج و منسق لجنة الانتخابات المركزية ببيت لحم عبد الناصر ابو لبن بجولة في مراكز الاقتراع واطلعوا على سير العملية الانتخابية.

المحافظ حميد :

وقال المحافظ حميد في حديث مع شبكة فلسطين الاخبارية PNN ان الانتخابات عرس ديمقراطي فلسطيني يسير بانتظام ويعكس وجه شعبنا المشرق موضحا انه تحدث مع الناخبين ومع اعضاء لجنة الانتخابات ومع الامن ومع المواطنين حيث ابدى الجميع ارتياح من سير العملية التي تجري باعلى وضع من الشفافية

واضاف المحافظ حميد ان الانتخابات جزء من رسالتنا السياسية والوطنية والحضارية الى العالم اجمع خاصة واننا شاهدنا مراقبين من دول العالم من سفراء وقناصل ياتون للاطلاع والمراقبة على سير الانتخابات لا سيما وان  الاحتلال الاسرائيلي يحاول ان يشوه صورتنا واننا شعب لا يستحق ان يحكم نفسه وانه يحتاج لمن يحكمه مما يشير الى اهمية نجاح الانتخابات.

واضاف المحافظ حميد ان الانتخابات تتم تعليمات من الرئيس محمود عباس حيث اننا ذاهبون لانتخابات نزيهة وحرة وديمقراطية في اطار الفهم والحياة التي يعايشها شعبنا في اطار رؤية منظمة التحرير والقيادة الفلسطينية لمجتمع ديمقراطي حر.

واضاف ان كل عملية ديمقراطية تساهم في تعزيز ثقتنا بنفسنا وتساهم بتحقيق اهدافنا بالحرية واختيار مرشحينا في كل نواحي الحياة في الجامعات والنقابات والمجالس المحلية والسياسية لان ممارسة الانتخابات و وجود عملية انتخابية يرافقها عملية تنموية لان هناك حراك يرافق الانتخابات

واشار الى اننا نريد عملية انتخابات متكاملة وكاملة تشمل كل نواحي الحياة والجغرافيا لانها جزء من النضال الوطني الفلسطيني مؤكدا على ان القيادة مستمرة في السير بالانتخابات لتحقيق اهدافها السياسية بالتاكيد على حق شعبنا وقدرته على حكم نفسه والداخلية التي تعكس قدرة على العيش وتبادل الادوار لخدمة ابناء شعبنا.

و دعا المحافظ حميد لاوسع مشاركة انتخابية لانها تعكس تنوع وتساهم وتشرك الجميع باتخاذ القرار معبرا عن الامل بمشاركة عالية من قبل المواطنين.

 

الحاج : الشرطة والامن نفذوا امر عمليات حماية الانتخابات

بدوره قال مدير عام شرطة محافظة بيت لحم العميد طارق الحاج انه وبناء على امر العمليات الذي اصدره اللواء يوسف الحلو مدير عام الشرطة الفلسطينية تم تجهيز قوة خاصة لحماية الانتخابات وتوفير اجواء ديمقراطية موضحا ان شرطة بيت لحم استنفرت كامل قوتها لتسهيل وتامين مراكز الاقتراع معربا عن الامل بنجاح العملية الانتخابية

وفي رده على سؤال لشبكة فلسطين الاخبارية PNN عن عدد القوة التي تشرف على الانتخابات قال العميد الحاج انه تم توفير قوة تشمل 150 عنصر بالاضافة الى القوات في الميدان لتسهيل الحركة المرورية الى جانب قوة احتياطات للتدخل السريع حال حدوث اي طاريئ لا سمح الله مشددا على ان العملية الامنية المصاحبة للانتخابات تسير بانتظام ولا يوجد اي خلل .

وحول وجود قاعات للانتخاب لرجال الامن قال الحاج ان رجال الامن اقترعوا ومن ثم التحقوا بعملهم واشار الى ان رسالة الشرطة والامن هي استمرار الوضع الايجابي مشددا على ان من حق المواطن ان يمارس دوره في الاقتراع موضحا انه سيتوجه شخصيا للادلاء بصوته في اريحا ايضا.

المراقبون يؤكدون : الانتخابات تجري باجواء ايجابية 

من ناحيتهم قال المراقبون المحليون والاجانب انهم لمسوا اجواء ايجابية ومريحة في مراكز الاقتراع المختلفة التي زاروها.

وقالت ديزي اوركن من القنصلية البريطانية في القدس انها تشعر بالاثارة لزيارة مراكز الاقتراع في بيت لحم كما ان هناك اعضاء اخرين من القنصلية البريطانية يزورون كل مراكز الاقتراع في المحافظات الفلسطينية الاخرى من اجل المراقبة على عملية الانتخابات والتاكد من نزاهتها.

وقالت اوركن انها تراقب كيفية عملية التصويت والتحديات والمشاكل ومتابعتها مشيرة الى انها ومن معها يشعرون بفرح بمساهدة الفلسطينين يحظون بالفرصة من اجل اختيار من يمثلهم في المجالس المحلية مؤكدة انه من المهم ان يشارك الفلسطينيون في اختيار من يمثلهم

وعبرت عن الامل بان تساهم هذه الانتخابات ونجاحها باجراء انتخابات تشريعية ورئاسية فلسطينية وان يتمكن كافة الفلسطينيون جميعا في كافة اماكن تواجدهم  من المشاركة بهذه الانتخابات.

المواطن خليل البرق مواطن من بيت جالا عرس ديمقراطي يجب على الجميع التصويت

اشار الى ان المواطنين في بيت جالا يشعرون في نقص بالمدارس وهناك حاجة لمجلس قوي قادر على خدمة المدينة وابناءها في مدارس صحية

وقالت جمانة الجعفري وهي مراقبة محلية من مؤسسة سيدة الارض ضمن شبكة رصد موضحة ان المواطنين يطمحون ان تقدم القوائم خدمات من خلال مجلس بلدي قادر على التغيير ويساهم بالتاثير على الشباب ومستقبلهم.

واوضحت ان الكتل مارست الانتخابات بطريقة صحيحة موضحة ان عملهم اقتصر على الرصد وتوثيق اي امور شاهدوها وتقديمها للجنة الانتخابات المركزية.

ممثلي القوائم : نامل ازدياد المصوتين والاجواء ايجابية وسنقبل النتائج 

بدورهم عبر عدد من ممثلي القوائم والكتل الانتخابية عن سعادتهم بالاجواء الايجابية التي تشهدها الانتخابات المحلية مؤكدين انهم احتكموا لراي المواطنين عبر صندوق الاقتراع وسيحترمون ما سينتج عن هذه العملية الانتخابية.

وفي هذا الاطار قال المحامي انطون سلمان رئيس قائمة كلنا بيت لحم ورئيس بلدية بيت لحم السابق ان اليوم هو مميز بالعطاء والالتزام بقواعد العملية الديمقراطية معربا عن الامل بالاستمرار بروحية ايجابية

واكد سلمان ان الجميع سنقبل النتائج لاننا جميعا ارتضينا ان يكون ضمير وقرار المواطن هو الاساس معربا عن الامل بان تكون النتائج مرضية للمجتمع ولابناء شعبنا

واشار سلمان ان الاقبال في ساعات الصباح الباكر يكون ضعيف بسبب انشغال الناس باعمالهم مشيرا الى ان ساعات النهار تزداد الحركة وهناك توقعات بوجود اقبال على الصناديق

كما عبر سلمان عن الامل بان ينتبه المواطن خلال التصويت والتركيز على الكفاءات بعيدا عن العشائرية والعائلية في اختيار المرشحين لان هذا الاختيار هو الذي سيفيد ابناء شعبنا مشددا على ان الانتخابات اليوم تمثل انجاز للمجتمع في بيت لحم وللاجهزة الامنية التي لم تتدخل في العملية الانتخابية

و وجه رسالة للقوائم ان نكون على مستوى المسؤولية وعلى مستوى المرحلة حيث يطالب الشارع ان نكون جميعا مثلا حسنا يلبي طموح مواطن مدينة بيت جالا

بدورها قالت لوسي ثلجية عضو في قائمة كلنا بيت لحم اننا نشعر بسعادة لاقبال الناس على الانتخابات مشيرة الى ان الاقبال الاولي يظهر حجم اقبال جيد وهو شيئ ايجابي موضحة ان العملية تسير بسلاسة مثمنة تنظيم لجنة الانتخابات والاجواء الايجابية للمواطنين الذين يتوجهون للتصويت.

اما احمد دعنا عضو قائمة كلنا بيت لحم فقد قال انه يتوقع ان يزداد حجم المشاركة داعيا الجميع للتوجه الى التصويت لان صوت كل مواطن هو امانة ويجب عليهم التصويت لمن يخدم المدينة التي تحتاج الى ابنائها المخلصين

واشار دعنا الى اننا جميعا نختلف بالاراء لكن يجب علينا ان نعمل لمصلحة مدينتنا وان نحترم ما سينتج عن العملية الانتخابية مؤكدا ان الانتخابات هي تكليف وان على الجميع تقبل النتائج.

اما عضو قائمة كلنا بيت لحم مارتن حنضل فقال ان الانتخابات اليوم في بيت لحم شهدت اجواء رائعة ومتميزة وعكست اننا نعيش في بلد ديمقراطي.

واضاف ان النسبة من الصباح قليلة ولكن نحن متأملين ان يزداد الاقبال على الانتخاب، ونتأمل ان يشارك الجميع في هذا العرس الديمقراطي.

من ناحيته قال جليل الياس مرشح بيت لحم المستقلة نهضة وتغيير التي تشارك في في انتخابات بلدية بيت لحم ان الانتخابات اليوم تمثل عرس ديمقراطي نابع من ثقافة وتربية تعطي مساحة وتجديد للدماء معربا عن الامل للجميع النجاح والذين يخضون التجربة لرئاسة البلدية لان هذه التجربة تعطينا روح التجربة بالنهوض بواقع المدينة

وقال الياس ان العرس الديمقراطي يعطي الحق للكل في المشاركة بالانتخابات ونحن نشاهد الكثير ممن يريدون خوض التجربة ويقدم ويخدم ما دام هذا حق للجميع مشددا على ان اجواء الانتخابات اجواء عائلية بامتياز وكل شخص يمازح ويتعاون مع الجميع اعتمادا على الثقافة العالية لبيت لحم ومواطنيها

و اكد الياس ان الجميع يرفع شعار الانسجام مهما كانت النتائج من يفوز هو جزء من الشعب ومن لا يفوز هو جزء اصيل الشعب ويجب علينا جميعا ان نتعاون ونتكاتف لخدمة بيت لحم.

من ناحيته قال حنا حنانيا رئيس قائمة بيت لحم اولا انه يامل ان تؤدي الانتخابات الى اختيار مجلس بلدي جديد قادر على توفير خدمات افضل لمواطني المدينة.

واضاف حنانيا ان هذه الأجواء  يوم الاقتراع تجسد الحالة الديمقراطية لأهالي بيت لحم، “ونرى هنا أبناء بيت لحم يأتون ليشاركوا في هذا العرس الانتخابي وهناك أجواء طيبة تسودها المحبة بين جميع القوائم وهنا تجسد معنى الديمقراطية الحقيقي في بيت لحم”.

أشار حنانيا الى انه  يشارك في الانتخابات للمرة الثالثة لاحظ اليوم ان هناك اقبالا كبيرا من قبل المواطنين متمنيا ان يشهد اخر اليوم اقبالا أكبر حتى الساعة السابعة مساءا “ونأمل ان يأتي أكبر عدد وأكبر نسبة ممكنة ليشاركوا في هذا العرس الديمقراطي”.

المواطنون نريد مجالس محلية قوية قادرة على تنفيذ مشاريع خدماتية 

المواطنون بدورهم عبروا عن سعادتهم لاجراء الانتخابات مشيرين الى انهم ياملون ان تؤدي الانتخابات الى مجالس قادرة على توفير الخدمات المطلوبة منه.

وقال المواطن فادي قطان من مدينة بيت لحم انه يامل بان تؤدي الانتخابات الى اختيار مجلس بلدي في مدينة بيت لحم يكون قادرا على تلبية احتياجات المواطنين مشددا على ان تنوع الاعضاء من مختلف القوائم يجب ان يكون عامل قوة في المستقبل لا عامل خلافات اذا كان الجميع حريصا على خدمة بيت لحم.

امام المواطن عبد اله البندك فقد اشار الى ان مدينة بيت لحم تحتاج الى مجلس قوي لان هناك الكثير من الاحتياجات التي تحتاجها المدينة داعيا المواطنين للمشاركة في الانتخابات.

مواطنة اخرى قالت انها تامل ان يؤدي انتخاب مجلس جديد في مدينة بيت لحم لتحسين الخدمات التي يجب ان يقدمها المجلس البلدي في كافة المجالات.

وقال يوسف حنصل انه يامل ان تكون العملية الانتخابية عملية خير لان مدينة بيت لحم تحتاج لكثير من العمل من حيث الشوارع وتطوير المدينة.

و أشار المواطن التلحمي زخريا زخريا الى أن أجواء الانتخابات مختلفة عن كل سنة والسنة كمية المرشحين وصلت تقريبا فوق ال120 مرشح وسينجح منهم 15 فبالتالي أدت الى عداوات ومشاكل، ويجب ان تكون هذه الانتخابات نزيهة وشريفة لانه بالنهاية نحن نحتاج لشخص يخدم هذه البلد.

أكد على انه قام بالتصويت للشخص الذي رأه مناسبا لهذا المنصب موضحا ان نسبة التصويت كانت قليلة في الصباح ولكنه اعرب عن امله ان ترتفع نسبة التصويت ودعا المواطنين للقيام بواجبهم بالتصويت وهذا ابسط حق لهم.