مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

الموت يغيب الشيخ محمود الفرارجة والد الشهيد مصطفى

بيت لحم /PNN /  نجيب فراج –غيب الموت فجر اليوم الشيخ الازهري مصطفى فرارجة عن عمر يناهز ثمانون عاما وهو والد الشهيد مصطفى فرارجة الذي استشهد خلال انتفاضة الاقصى وهو الشهيد الاول في محافظة بيت لحم خلال هذه الانتفاضة.

وقد نعت القوى والفعاليات والمؤسسات في محافظة بيت لحم وهو احد الشخصيات الوطنية الذي تبوا العديد من المهام العامة ومن بينها اماما وخطيبا لمسجد عمر بن الخطاب بمدينة بيت لحم وعددا من المساجد الاخرى.

وكان الشبخ الفرارجة حاضرا في كافة المناسيات الوطنية والمجتمعية وداعية اسلامية مهمة واحد رجالات الاصلاح وكان يمثل الشخصية الحريصة على وحدة المجتمع وسلمه الاهلي ووقف منتصبا في وجه الاحتلال الاسرائيلي وفدم نجله مصطفى شهيدا دفاعا عن فلسطين وعروبتها اضافة الى ان عددا من ابنائه قد طالهم الاعتقال في سجون الاحتلال لسنوات طويلة وواجه كل هذه الشدائد ثابتا وصابرا مؤمنا بحتمية انتصار القضية الوطنية الفلسطينية.

وجاء في بيانات النعي “ان الشيخ ابو حازم عاش ورحل وهو يحلم بالعودة الى مسقط راسه قرية زكريا المهجرة حيث لجات عائلته الى مخيم الدهيشة للاجئين”، وهو من خريجي جامعة الازهر المصرية”.