مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

افتتاح معرض “لم شمل” لخريجي “دار الكلمة” بالمعهد الفرنسي في القدس

القدس/PNN/افتتحت جامعة دار الكلمة وبالتعاون مع المعهد الفرنسي في مدينة القدس اليوم الاثنين، معرضا فنيا بعنوان “لم شمل”، والذي يضم أعمالا فنية مختلفة من رسم بالرصاص وتصوير زيتي وأكريليك وخامات مختلفة ومنحوتات من انتاج خريجي كلية الفنون في جامعة دار الكلمة.

وقالت الفنانة عميدة كلية الفنون في جامعة دار الكلمة، فاتن متواسي “نحتفل بافتتاح المعرض بعد يوم واحد من ذكرى يوم الأرض، وفي نهاية يوم مضطرب من الأحداث التي تعصف بفلسطين من الشمال إلى الجنوب وخصوصا في القدس، ولذلك فإن احتفالنا هو إصرار وتأكيد على أهمية الفنون في تعزيز الصمود وتأكيد على تواجدنا في القدس وفي الكل الفلسطيني.

وأضافت: “كما نؤكد من خلال هذا المعرض على العلاقة القوية التي تربط مدينة بيت لحم بالقدس، فهي علاقة تاريخية وجغرافية، يجب ألا نسمح للحواجز والجدران بكسرها وعزلنا عن بعض، ومن خلال المعرض نستكشف 9 مواهب شابة لفنانات وفنانين من محافظات القدس وبيت لحم والخليل وجنين، تجمعهم موهبتهم ويلم شملهم إبداعهم الفني، ونتمنى لهم المزيد من الإبداع والإنتاجات المتميزة”.

ويهدف المعرض الى المساهمة في المشهد الثقافي في مدينة القدس، خاصة في ظل الإهمال والإقصاء الذي يمارس ضد الشعب الفلسطيني والثقافة الفلسطينية في المدينة، وأيضا للاحتفال بأعمال خريجي برنامج الفنون المعاصرة من جامعة دار الكلمة في بيت لحم وعرضها للجمهور في مدينة القدس، بالإضافة الى توفير فرص عرض مهنية للخريجين وتعزيز دورهم كفنانين يعبرون عن رؤيتهم بطريقة فنية وإبداعية، وتقديمهم للمشهد الفني، كما يهدف الى تعزيز العلاقة بين كلية الفنون والمعهد الفرنسي في القدس.

وقد شارك في المعرض (9) خريجات وخريجين من برنامج الفنون المعاصرة، وهم: علاء عطون، وهنادي عزمي، وبلقيس عثمان من مدينة القدس، ومنير مطور، ووعد مناصرة من محافظة الخليل، ووفاء إبراهيم، ومالك أبو سلامة، وياسمين سعود شوكة من محافظة القدس، وإسراء فريحيات من محافظة جنين. وقد قيّم المعرض الفنان عاهد ازحيمان.

يذكر ان هنالك علاقة وطيدة بين كلية الفنون والمعهد الفرنسي وتعاون مستمر منذ عدة سنوات، ومن بين الأنشطة المشتركة جاءت فكرة تنظيم هذا المعرض وعرض اعمال الخريجين في رحاب المعهد في القدس.

ومن الجدير بالذكر ان اساتذة واصدقاء برنامج الفنون المعاصرة في جامعة دار الكلمة كان لهم دور فعال في تعزيز العلاقة وتشجيع إقامة المعرض وخاصة الفنان طالب دويك، والفنان عاهد ازحيمان، حيث سيستمر المعرض لغاية 14 نيسان 2022.