مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

(محدث)- إستشهاد شاب وإصابة 17 آخرين برصاص الاحتلال في نابلس

نابلس/PNN-  استشهد شاب صباح اليوم الأربعاء، متأثراً بإصابته خلال العدوان الإرائيلي على مدينة نابلس.

وأفادت وزارة الصحة، بأن الشهيد الشاب محمد حسن محمد عساف ( 34 عاماً) الذي استشهد بعد إصابته برصاصة في الصدر أطلقها عليه جيش الاحتلال الإسرائيلي صباحاً.

إلى ذلك أصيب عدد من المواطنين بالرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط، اليوم الأربعاء، واعتقل آخرون خلال اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي عدة بلدات وقرى في نابلس.

وكانت قوات الاحتلال اقتحمت بلدات بيتا واللبن الشرقية وعوريف جنوب نابلس، إضافة إلى المنطقة الشرقية من مدينة نابلس لحماية المستوطنين المقتحمين لقبر يوسف، وأطلقت خلال اقتحاماتها الرصاص وقنابل الغاز والصوت باتجاه المواطنين ممن حاولوا التصدي لهم.

وأفاد مدير الاسعاف والطوارئ في الهلال الأحمر في نابلس أحمد جبريل لـ “وفا”، بأن ستة مواطنين أصيبوا بالرصاص الحي، احدهم برصاصة في الصدر وحالته خطيرة خلال المواجهات مع الاحتلال في بيتا جنوب نابلس.

وأضاف، بأن مواطنا أصيب بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط بالعين، وآخر بحجر في رأسه.

وأشار جبريل إلى أن خمسة مواطنين أصيبوا بالرصاص الحي بينهم حالة حرجة، وخمسة بـ”المطاط”، ومواطن بحروق جراء إصابته بقنبلة غاز، إضافة إلى إصابة شاب برضوض بعد أن دعسته دورية احتلالية، وثمانية آخرين بحالات اختناق في محيط قبر يوسف.

وكانت قوات الاحتلال قد فتشت عدة منازل في بيتا واللبن الشرقية وعوريف، وعاثت بها خرابا واعتقلت خمسة مواطنين من بيتا، وهم: جمال دويكات، واسلام نعيم دياب، أيسر طايل جاغوب، ورائد عبد الرحمن برهم، وايهاب اسماعيل حمايل، ونضال يوسف جميل شحادة من عوريف.

ومن اللبن الشرقية، اعتقلت قوات الاحتلال الشقيقين بدر وعمرو محمود ضراغمة، واحتجزت الشاب أحمد سمير ضراغمة، بعد أن اعتدت عليه بالضرب المبرح، ودمرت صالون الحلاقة الخاصة به.