مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

(محدث)- شــهــيد برصاص الاحتلال قرب حوسان

بيت لحم/PNN- استشهد فتى، مساء اليوم الأربعاء، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال مواجهات اندلعت في قرية حوسان غرب بيت لحم.

وقالت وزارة الصحة إنها تبلغت باستشهاد الفتى قصي حمامرة (14 عامًا) برصاص قوات الاحتلال خلال عدوانها على قرية حوسان.

وأفادت مصادر محلية بأن الفتى أصيب برصاص قوات الاحتلال بصورة حرجة، خلال مواجهات اندلعت في منطقة المطينة عند الشارع الرئيس للمدخل الشرقي للقرية.

وأضافت المصادر أن قوات الاحتلال تركت الفتى حمامرة ينزف، ولم تسمح للطواقم الطبية بالاقتراب لتقديم الإسعافات الأولية له.

وأشارت المصادر إلى أن قوات الاحتلال أغلقت كافة مداخل قرية حوسان، ما أدى إلى اندلاع مواجهات مع المواطنين، أطلق خلالها جنود الاحتلال الرصاص وقنابل الغاز المسيل للدموع والصوت.

وأصيب أربعة مواطنين بالرصاص الحي في تجدد المواجهات مع الاحتلال في بلدة حوسان بمحافظة بيت لحم، عقب استشهاد فتى في القرية.

وقال رئيس المجلس القروي لحوسان محمد سباتين إنه تم نقل 4 إصابات لتلقي العلاج بعد إصاباتهم برصاص الاحتلال الحي بالأجزاء السفلية من أجسادهم، للمركز الطبي في القرية، فيما أصيب العشرات بالاختناق والعيارات المطاطية، وتركزت المواجهات في منطقة المطنية شرق القرية ومنطقة الكبار.

إلى ذلك، استولت قوات الاحتلال مساء اليوم الاربعاء، علىً منزل في قرية حوسان غرب بيت لحم، وحولته لنقطة عسكرية.

وأفاد مدير العلاقات العامة والاعلام في محافظة بيت لحم لؤي زعول لمراسلنا، بأن جنود الاحتلال استولوا علىً منزل المواطن سمير نصار زعول، في منطقة المطينة علىً الشارع الرئيس للمدخل الشرقي للقرية، وحجزوا جميع افراد العائلة في غرفة، وحولوه الى نقطة عسكرية لمراقبة تحركات المواطنين.

ويأتي هذا في ظل التصعيد الواضح من قبل قوات الاحتلال بحق أهالي القرية والتي أدت مساء اليوم الى استشهاد الفتى قصي فؤاد حمامرة واختطاف جثمانه.